طالب كويتي يروي معاناة إصابته بـ"كورونا" في بريطانيا.. ماذا حدث؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/v4Woez

بريطانيا شهدت ارتفاعاً في عدد المصابين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-03-2020 الساعة 13:46

أعلن طالب كويتي يدرس في بريطانيا إصابته بفيروس "كورونا"، في وقتٍ كشفت صحيفة كويتية عن قيام سفارة بلاده في لندن بالتواصل مع الطالب المصاب، وإعطائه التعليمات للتعامل مع المرض.

وذكرت صحيفة "الراي" الكويتية، الجمعة، أن طالباً يدرس في بريطانيا يدعى علي العصيمي، أعلن عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، مبدياً عتبه الشديد على السفارة الكويتية والملحق الثقافي في لندن، بسبب التأخر في إجلاء الطلبة من هناك.

وأكد الطالب أن المستشفيات في بريطانيا ترفض إجراء الفحص الخاص بالفيروس لمن هم دون الـ50 عاماً، مطالباً بإجلاء الطلبة من بريطانيا في أسرع وقت، بسبب عدم وجود أي رعاية أو اهتمام.

وأوضح أنه اتصل بالطوارئ الطبية "فحضر إلى منزله ثلاثة أطباء وفحصوه وأكدوا له أن ما يظهر عليه من أعراض تدل على أنه مصاب بالفيروس"، مشيراً إلى أنه تواصل مع السفارة في لندن فأبلغه المسؤولون ضرورة أن يبقى في بيته.

وفي المقابل نقلت الصحيفة عن مصدر في السفارة الكويتية في لندن قوله، إنه تم التواصل مع الطالب في مدينة ليفربول، وشرحت له الإجراءات الصحية المعتمدة لدى مؤسسة الصحة الوطنية في بريطانيا للتعامل مع الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي تعتمد على قيام الشخص بعزل نفسه سبعة أيام.

وأضاف: "تم التوضيح للطالب أن المؤسسة الصحية البريطانية ليست مستعدة لإجراء المسحة أو الدخول للمستشفى إلا لكبار السن، أو من لديه تاريخ مرضي، أو من يعاني من أمراض مزمنة، على أن يقوم الشخص باستخدام المسكنات، وتحديداً البندول، وشرب المياه والسوائل الدافئة بانتظام"، لافتاً إلى أن الطالب "لم يقم بإجراء مسحة للتأكد من إصابته بالفيروس من عدمه".

وتابع: "المكتب الثقافي قام بالتنسيق مع أحد الأطباء الكويتيين المتطوعين الذي قام بالاتصال بالطالب وتهدئته وإبلاغه بالنصائح الطبية اللازم اتباعها في مثل هذه الحالات"، مبيناً أن السفارة "قامت بتوفير المسكنات المطلوبة وخافض الحرارة، بسبب نقصها في مدينة ليفربول، وسترسل للطالب بأقرب وقت ممكن".

وبلغ عدد الإصابات في بريطانيا نحو 3300 حالة بفيروس كورونا، توفي منهم 144 حتى صباح الجمعة، فيما توقع مسؤولون في بريطانيا وجود ما يصل إلى 10 آلاف مصاب بفيروس "كورونا" بالبلاد؛ ما يمثل ثلاثة أضعاف العدد الرسمي المعلن عنه.

وانتشر "كورونا" في أكثر من 163 دولة وإقليماً حول العالم مع إصابة أكثر من 197 ألفاً، توفي منهم أكثر من 7900، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

مكة المكرمة