طبيب سعودي بأمريكا أصيب بكورونا وعاد للعمل.. ما قصته؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Aa87BQ

أكّد أن مساعدة المرضى واجب مرتبط بقسمه الطبي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 16-04-2020 الساعة 11:11

قال أحد الأطباء السعوديين العاملين في الولايات المتحدة الأمريكية إنه بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد خلال عمله عُزل 14 يوماً ثم تعافى وعاد إلى وظيفته بالمستشفى مباشرة.

وأضاف الدكتور عبد الرحمن اللغبي، الزميل في أمراض الدم والأورام بجامعة "وين ستيت" بولاية ميتشيغن الأمريكية، في حديث مع صحيفة "سبق" المحلية، أن مشاركة الأطباء السعوديين تعد جزءاً لا يتجزأ من المنظومة الصحية الأمريكية.

وأكّد أن ذلك "ينبع من واجب الطبيب تجاه مرضاه، وخصوصاً أن المشاركة في العناية بالمرضى خلال جائحة فيروس كورونا المستجد شكل من أشكال وفائنا بالقَسم الطبي الذي أديناه، والذي يلزمنا العناية بمرضانا بجميع الأحوال".

وأوضح "اللغبي" أن هناك الكثير من الدراسات الطبية والتجارب السريرية التي تُعمل حالياً من أجل الخروج بأدوية ولقاحات ضد الفيروس.

ولفت إلى أن من أبرز التجارب والدراسات، مشروع استخدام الأجسام المضادة التي تتكون عند الأشخاص المتعافين من المرض، التي يُعتقد أنها قابلة للاستخدام في المرضى الذين يعانون أعراضاً شديدة من جراء إصابتهم بالمرض.

وأكد قائلاً: "سأقوم بالتبرع بحول الله وقوته بهذه الأجسام المضادة (بلازما دونتيشين)  كشكل من أشكال دعم هذه التجارب والدراسات الإكلينيكية؛ لعل وعسى تفيد في معرفة دورها في التعامل مع هذا الفيروس".

وبيّن "اللغبي" أن الأرقام تشير إلى أن أعداد الأطباء السعوديين في الولايات المتحدة يشكل مكوناً مهماً بين أطباء الزمالة فيها، لافتاً إلى أنهم من أكثر الأطباء قبولاً في برامج الإقامة الأمريكية.

ونقل الطبيب السعودي عن إحصائية أعلنتها المنظمة المسؤولة عن تدريب الأطباء في الولايات المتحدة "ECFMG"، أن السعودية تحتل المركز الرابع بين الدول التي يتم قبول الأطباء منها في أمريكا بعد الصين والهند وباكستان.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدكتور عبد الرحمن كان قد ‏تخرج في جامعة الملك خالد في أبها عام 2012، ‏وعُيّن بعد تخرجه معيداً في قسم الطب الباطني في الجامعة ذاتها، وتم ابتعاثه في عام 2013 للولايات المتحدة ‏لإكمال التخصص العام والدقيق.

وحاز الطبيب ‏البورد الأمريكي في الطب الباطني من جامعة "تليدو" بولاية أوهايو الأمريكية، ثم مُنح جائزة أفضل طبيب مقيم "Dan Olson Award"، والتحق بعدها بجامعة وين ستيت لإكمال تخصصه الدقيق في ‏أمراض الدم والأورام، ولا يزال يعمل بها إلى هذه اللحظة.

وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم بعدد مصابي فيروس كورونا، حيث بلغت حتى الخميس، أكثر من 644 ألف حالة، بينهم أكثر من 52 ألف حالة شفاء، فيما وصلت أعداد الوفيات إلى أكثر من 28 ألفاً، وفق أرقام رسمية.

مكة المكرمة