طبيب سعودي يتهم مطالبات بحقوقهن بـ"الاضطراب النفسي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ZR1eo

السبيعي: هناك مبالغة في موضوع النسوية بالسعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-05-2019 الساعة 11:07

أثار استشاري الطب النفسي السعودي، عبد الله السبيعي، موجة انتقادات واسعة عندما قال إن "هناك مبالغة في موضوع النسوية"، متهماً فتيات سعوديات بأنهن "مضطربات نفسياً".

وجاءت تصريحات السبيعي المثيرة للجدل خلال استضافته في برنامج "الليوان" الذي يُبث على قناة "روتانا خليجية" المملوكة للسعودية، ويقدّمه عبد الله المديفر.

واعتبر السبيعي أن "المبالغة في موضوع النسوية تأتي من جهات (لم يحددها) لها مصالح في تمرد الفتيات المراهقات بالمملكة"، على حد قوله.

وأضاف أن "الفتيات المنساقات للتمرد بدعوى حقوق المرأة أغلبهن كما رأيت في عيادتي النفسية مضطربات نفسياً".

لكن السبيعي أشار إلى أنه لا يقصد بالمضطربات نفسياً كل النساء اللاتي يطالبن بحقوق المرأة، بل يقصد الفئة التي يصل تمردها حد التطرف، مثل الهروب من العائلة.

واستطرد: "ما زلت عند رأيي في أن المرأة بمجتمعنا تتعرض لظلم عظيم، ولدي القصص المأساوية المتكررة في العيادة النفسية".

وتابع: "العيادة النفسية ليست مرآة للمجتمع لكنها مؤشر لما يحدث به، وحرمان الفتيات من استكمال دراستهن، أو حرمان السيدات من رؤية أطفالهن، وغيرها يعتبر ظلماً كبيراً للمرأة".

ويتناقض هذا الشق من تصريحات السبيعي مع حال المملكة التي تشهد اعتقال ناشطات منذ سنوات، بسبب دفاعهن عن حقوقهن ومطالبتهن بها.

ومن هؤلاء لجين الهذلول التي لا تزال معتقلة، إذ علّقت شقيقتها علياء على تصريحات السبيعي، في تغريدة على "تويتر"، قالت فيها: "يمكن مضطربات نفسياً بسبب الوضع".

ومنذ وصول بن سلمان إلى منصب ولي العهد، في 21 يونيو 2017، شنت السلطات السعودية حملة اعتقالات طالت العديد من الشخصيات البارزة والدعاة والنشطاء والمثقفين.

وألقت سلطات المملكة بهؤلاء المعتقلين -ومن بينهم ناشطات- في السجون بتهم سياسية، منها ما هو متعلق بـ"الإرهاب"، ما شكّل إدانات دولية واسعة للمملكة.

مكة المكرمة