"طيران الإمارات" تطلب فحص كورونا من أي مسافر إلى دبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aAwv4B

يبدأ ذلك اعتباراً من 31 يناير الجاري

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-01-2021 الساعة 15:11

كم مدة فحص كورونا التي تسمح به شركة "طيران الإمارات"؟

72 ساعة قبل موعد الرحلة.

من يعفى من الحصول على فحص بي سي آر قبل ركوب الطائرة؟

مواطنو الإمارات.

أكدت شركة "طيران الإمارات" أن على جميع الركاب الذين يصلون إلى دبي من أي نقطة أن يقدموا فحصاً لفيروس كورونا بنتيجة سلبية قبل 72 ساعة على الأقل من موعد المغادرة.

وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" المحلية، الخميس، أن شركة طيران الإمارات ألزمت جميع ركابها بجميع أنحاء العالم، ومن ضمن ذلك دول مجلس التعاون الخليجي، بتقديم شهادة اختبار "بي سي آر" سلبية، وذلك ابتداء من 31 يناير الجاري، مشيرة إلى أنه يجب إجراء الاختبار قبل 72 ساعة على الأقل من موعد المغادرة.

وأضافت الشركة: "يُعفى مواطنو دولة الإمارات من ذلك، لكن سيُطلب منهم إجراء اختبار (بي سي آر) عند الوصول إلى مطار دبي".

وتابعت الشركة: "سيُطلب من المسافرين الذين يصلون إلى دبي من دول معينة إجراء اختبار (بي سي آر) آخر عند الوصول إلى مطار دبي الدولي، فيما ينبغي على جميع الركاب الذين يمرون عبر دبي التأكد من امتثالهم لمتطلبات الدخول في وجهاتهم النهائية".

ويوم الأربعاء، أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، إدخال بعض التعديلات على البروتوكولات الوقائية المتبعة مع المسافرين، وتحديداً للقادمين إلى دبي عبر مختلف منافذ الإمارة؛ وذلك لحماية المسافرين وإعطاء بدائل تُسهل عليهم رحلة السفر.

وقررت اللجنة تقليص صلاحية الفحص المخبري لكوفيد-19 (PCR) إلى 72 ساعة بدلاً من 96 ساعة.

ووجهت اللجنة مؤسسة مطارات دبي بالتنسيق مع الجهات المعنية في توفير الفحص السريع Rapid PCR أو Rapid Ag في مطارات دبي، دعماً منها لتسهيل إجراءات السفر للمغادرين إلى الدول التي تتطلب هذا النوع من الفحص المسبق، وذلك وفقاً للأطر الزمنية المحددة.

وأوضحت اللجنة أن اعتماد هذه الإجراءات يأتي في إطار عمليات التحديث المستمرة للبروتوكولات الوقائية والإجراءات الاحترازية المُتبعة في دبي، ودولة الإمارات عموماً، في ضوء نتائج الرصد المستمر لمستجدات الأوضاع محلياً وإقليمياً وعالمياً فيما يتعلق بفيروس كورونا.

ويأتي أيضاً في إطار التأقلم مع الواقع الجديد وضمان عودة الأنشطة إلى طبيعتها تدريجياً بمختلف القطاعات الحيوية، لا سيما قطاع السفر الذي يشكل أحد أهم القطاعات التي تدور حولها حياة الإنسان.

جدير بالذكر أن الإمارات ما زالت تسجل إصابات بفيروس "كورونا" المستجد، هي الأكثر خليجياً، وبحسب الإحصاءات الرسمية بلغت آخر حصيلة لعدد الإصابات الكلي 293.052 إصابة شفي منها 267.024 حالة، فيما توفي من جراء الفيروس 819 حالة.

مكة المكرمة