"عدوى" مساواة الميراث بين الجنسين تنتقل إلى الجزائر

الرابط المختصرhttp://cli.re/gB5zzR

مظاهرة نسوية في الجزائر (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-09-2018 الساعة 08:51

تعالت في الجزائر أصواتٌ مُطالبةٌ بالمساواة بين الرجل والمرأة، على غرار المُطالبات التي شهدتها الجارة تونس خلال الآونة الأخيرة.

وطالب رئيس حزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" الجزائري، محسن بلعباس، أمس السبت، بالمساواة بين المرأة والرجل في جميع الميادين، ومن ضمنها الميراث.

وقال بلعباس في كلمة خلال ندوة لحزبه: إنه "يجاهر بنضاله من أجل المساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة؛ لأنه لا وجود للمواطَنة دون مساواة قانونية".

وبخصوص قضية المساواة في الميراث بين الجنسين، قال بلعباس: إنّ حزبه "سبق الدولة الشقيقة تونس في هذا الطرح"، مضيفاً أنه طالب عدة مرات بإلغاء قانون الأسرة "الذي سنّه حزب جبهة التحرير سنة 1984" في وقت انعدام التعددية الحزبية.

وأضاف بلعباس، موضحاً "المقاربة التجديدية" التي ينتهجها حزبه، أن الجزائريين "ليسوا مجبَرين على العيش بالطريقة نفسها التي عاش بها أجدادهم، فهنالك دائماً عمل فكري لتحسين حالتنا".

يُذكر أنّ حزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" قد تأسس سنة 1989، ودعا سنة 2014 إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، كما يتقاسم النفوذ مع جبهة القوى الاشتراكية في منطقة القبائل الأمازيغية.

وفي تونس، تتوالى ردود الفعل بعد إعلان الرئيس الباجي قايد السبسي دعمه مشروع قانون يضمن المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة، ما أثار جدلاً كبيراً في البلاد وأدى إلى انقسامات حتى داخل الحزب الواحد.

مكة المكرمة