عشية اليوم الوطني.. السعودية تحذّر من عقوبة "إهانة العَلَم"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nxRPVq

العقوبة تنطبق على من يهين علم أي دولة صديقة للمملكة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 22-09-2020 الساعة 09:37
- ما عقوبة إهانة العلم في المملكة؟

الحبس لمدة سنة، أو الغرامة (780 دولاراً)، أو بالعقوبتين معاً.

- على من تنطبق جريمة إهانة العلم؟

على أي شخص يسقط أو يهين العلم الوطني أو الملكي أو شعار المملكة.

ذكّرت النيابة العامة السعودية بعقوبة إهانة العلم الوطني أو الملكي أو شعار المملكة، وذلك قبل يوم من احتفالات اليوم الوطني التي تحل في الـ23 من سبتمبر من كل عام.

ونشرت النيابة العامة عبر حسابها الرسمي في "تويتر" تذكيراً بالمادة 20 من نظام العلم في المملكة، والتي تنص على معاقبة أي شخص يسقط أو يهين العلم الوطني أو الملكي أو شعار المملكة.

وتنص المادة السالفة على معاقبة من يخالفها بالحبس لمدة تصل إلى سنة، وبغرامة مالية تصل إلى 3 آلاف ريال (780 دولاراً)، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وينطبق ذلك على كل من أسقط أو أعدم أو أهان بأية طريقة كانت العلم الوطني أو العلم الملكي أو أي شعار آخر للمملكة، أو لإحدى الدول الأجنبية الصديقة، كراهة أو احتقاراً لسلطة الحكومة أو لتلك الدول.

وتنطبق العقوبة على كل من يرتكب هذا الفعل علناً أو في محل عام أو في محل مفتوح للجمهور، بحسب النيابة العامة.

وشددت النيابة على أن علم المملكة والعلم الملكي يحظيان بالتقدير والاحترام من قبل الكافة، وتتوسطهما الشهادة (لا إله إلا الله محمد رسول الله)، وسيف مسلول.

ويُطابق العَلم الملكي العَلم الوطني في أوصافِه، ويُطرَّز في الزاوية الدنيا مِنه المجاورة لعود العلم بخيوط حريرية مُذهبة.

وتحتفل المملكة باليوم الوطني لتوحيدها في 23 سبتمبر من كل عام، ويعود هذا التاريخ إلى المرسوم الملكي 2716، الذي أصدره الملك عبد العزيز، في الـ17 من جمادى الأولى عام 1351هـ (19 سبتمبر 1932).

وقضى المرسوم الملكي بتحويل اسم الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية، وذلك ابتداءً من يوم الخميس 21 جمادى الأولى 1351 هـ، الموافق يوم 23 سبتمبر عام 1932.

مكة المكرمة