عصيان مدني واعتقالات وإغلاق شوارع بمدن أوروبية.. ماذا حصل؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Bzj9R

اعتقال العشرات في العواصم الأوروبية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-10-2019 الساعة 22:55

شهدت عدة مدن عالمية، الاثنين، خروج آلاف الناشطين للشوارع لمكافحة تغير المناخ في العالم، في بداية لعصيان مدني سلمي لمدة أسبوعين للدعوة إلى تحرك حكومي عاجل لتقليص انبعاثات الكربون وتفادي كارثة بيئية.

واعتقلت السلطات البريطانية في العاصمة لندن قرابة 217 شخصاً من أعضاء جماعة "إكستينكشن ريبليون" أثناء إغلاقهم جسوراً وشوارع في وسط المدينة وربط أنفسهم بسيارات، في حين أوقف محتجون في برلين حركة المرور في دوار عمود النصر.

كما ألقت الشرطة الهولندية القبض على أكثر من 100 من نشطاء مكافحة تغير المناخ كانوا يغلقون شارعاً مواجهاً للمتحف الوطني بالعاصمة أمستردام، فيما شهدت النمسا وإسبانيا ونيوزيلندا وأستراليا احتجاجات مماثلة.

جاء ذلك في اليوم الأول من الاحتجاجات التي تستمر أسبوعين، وينظمها نشطاء حركة "إكستينكشن ريبيليون" (تمرد ضد الانقراض) المدافعة عن البيئة.

وتهدف حركة "تمرد ضد الانقراض" إلى إجبار الحكومة على إعلان "إجراء عاجل" بشأن تغير المناخ.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب الحكومة البريطانية بالتدخل السريع من أجل مكافحة التغير المناخي، حاملين لافتات مكتوب عليها "حالة الطوارئ".

وكُتب على لافتات رفعها المحتجون في أمستردام: "آسفون لأننا نغلق الطريق.. لكن الأمر طارئ".

وفي يوليو الماضي، أوقفت الشرطة أكثر من ألف محتج خلال احتجاجات نظمتها الحركة في لندن، ومن المتوقع أن يمثل المئات منهم أمام المحاكم ابتداءً من هذا الأسبوع.

يشار إلى أن هذه الاحتجاجات هي الأحدث في سلسلة مظاهرات مناهضة لتغير المناخ، فخلال سبتمبر الماضي خرج ملايين الشباب إلى شوارع المدن في أنحاء العالم لمطالبة الزعماء السياسيين المجتمعين في قمة الأمم المتحدة عن المناخ باتخاذ خطوات عاجلة لوقف آثار التغيرات المناخية وذلك في احتجاج عالمي موحد جرى بإلهام من الناشطة السويدية غريتا تونبري البالغة من العمر 16 عاماً.

مكة المكرمة