عقارب ساعة لندن تتوقف لأول مرة منذ 157 عاماً

خضعت مع البرج لعملية صيانة قبل أكثر من 30 عاماً

خضعت مع البرج لعملية صيانة قبل أكثر من 30 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-04-2016 الساعة 17:49


تتوقف أجراس برج ساعة "بيغ بن" البريطانية الشهيرة، خلال أعمال صيانة عاجلة بقيمة 29 مليون جنيه إسترليني (42 مليون دولار)، بعد خدمة استمرت 157 عاماً دون عطل؛ وذلك لمنع تلف الساعة.

وقال مجلس النواب البريطاني إنه لا يوجد أي خيار آخر سوى تعطيل دقات أجراس الساعة، كما ستجرى أعمال إصلاح لبرج إليزابيث، الذي يضم الساعة، خلال مشروع يستغرق ثلاث سنوات يبدأ العام المقبل.

وأوضح مسؤول بريطاني لـ"بي بي سي"، أن الساعة لن تتوقف عن عملها خلال السنوات الثلاث كلها، لكن آلية الساعة ستحتاج إلى تعطيل لعدة أشهر لإجراء صيانة ضرورية.

وأضاف: "خلال هذه الفترة لن يسمع أي قرع للأجراس. وندرس أيضاً مدى تأثير قرع الأجراس على عمل الساعة، وهو أمر لا بد من أخذه في الاعتبار. وسوف تقرع الأجراس في الأحداث المهمة".

ويشير اسم "بيغ بن" في الأصل إلى جرس عملاق يزن 13.5 طن داخل البرج، لكن استخدام الاسم ظل شائعاً وكناية عن البرج بأكمله.

وقد تؤدي عملية الصيانة إلى إزالة الطلاء الأسود والمذهب الموضوع في ثمانينيات القرن الماضي من على الساعة؛ لإعادتها إلى هيئتها التي بدت عليها في العصر الفيكتوري، والتي يعتقد أنها كانت مطلية باللونين الأخضر والمذهب.

وأصبحت أجزاء من الساعة الكبيرة التي خضعت مع البرج لعملية صيانة قبل أكثر من 30 عاماً، تحتاج إلى فحص عاجل وإصلاح، كما تتعرض الساعة لخطر التلف في حالة عدم التدخل السريع لمواجهة المشكلات، مع مخاوف بشأن دقة عمل بندول الساعة، والزنبرك الذي يحمل البندول في مكانه، إذ يلزم تغييره.

ويتمتع برج إليزابيث، الذي يزوره سنويا 12 ألف زائر، بقوة من حيث بنايته، غير أن ثمة حاجة لإجراء بعض الأعمال لمعالجة شقوق في البناية التي تضررت من الماء، وكذا السقف الحديدي وبرج الأجراس والإطار الذي يحمل الأجراس.

وستجرى أعمال تركيب مصعد في أحد ممرات التهوية لتقليل الوقت المستغرق في حالة إجلاء أي شخص مصاب، وتحسين طريقة دخول ذوي الاحتياجات الخاصة غير القادرين على صعود 334 درجة من السلم الحجري، وكذلك إنشاء حمام، واستبدال الإنارة المستخدمة في أقراص الساعة وبرج الأجراس بإنارة جديدة من نوع "ليد" الموفرة للطاقة.

مكة المكرمة