عقوبته تصل 7 أعوام سجناً.. السعودية تحذر من الاحتيال الإلكتروني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5z818x

القرار جاء بعد أن رصدت الوزارة استخدام أسلوب التنمر والابتزاز

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 12-01-2022 الساعة 10:02
- ما هي طرق الاحتيال الإلكتروني؟
  • إرسال رسائل نصية أو إلكترونية أو روابط وهمية.
  • انتحال صفة جهات حكومية أو هيئات أو مؤسسات خدمية أو مالية.
- ما عقوبة هذه الجرائم؟

السجن 7 سنوات وغرامة مالية 5 ملايين ريال (1.33 مليون دولار).

حذرت النيابة العامة السعودية من أي ممارسات احتيال إلكتروني عبر الإنترنت يستخدم فيها المحتالون رسائل نصية أو روابط زائفة باسم جهات حكومية، محددة عقوبات لهذه الجرائم.

وذكرت النيابة السعودية، مساء الثلاثاء، أن "أي ممارسات تتضمن إرسال رسائل نصية أو إلكترونية أو روابط وهمية تصنف ضمن الجرائم الكبيرة التي يتم توقيف فاعليها ومعاقبتهم قانونياً".

وقالت النيابة العامة السعودية إن تلك الرسائل التي يمكن أن تنتحل صفة جهات حكومية أو هيئات أو مؤسسات خدمية أو مالية؛ للاستيلاء على مال الغير، تعد جريمة.

وأشارت النيابة العامة إلى أن عمليات الاحتيال أو انتحال صفة غير صحيحة تعد جريمة أيضاً.

وبحسب بيان النيابة فإن عقوبة جرائم الاحتيال للاستيلاء على مال الغير هي السجن الذي تصل مدته إلى 7 سنوات، وغرامة مالية تصل إلى 5 ملايين ريال (1.33 مليون دولار).

أما جرائم الاستيلاء على مال مفقود أو استخدام اسم كاذب، أو انتحال صفة غير صحيحة باستخدام الوسائل الإلكترونية في ذلك؛ فعقوبتها هي السجن لمدة تصل إلى عامين وغرامة مليوني ريال (532 مليون دولار).

وتشهد المملكة باستمرار عمليات احتيال إلكتروني يتعرض لها مواطنون بطرق مختلفة، فيما تحذر الجهات الأمنية بشكل مستمر من الوقوع في شباك هذه العصابات.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت، في نوفمبر الماضي، أنها تمكنت من اعتقال عصابة تخصصت في أعمال الاحتيال الإلكتروني، عبر إغراء الناس بتحقيق الأرباح من خلال تداول العملات.