على مدى 18 عاماً.. ألماني يقتل زملاءه في العمل بطريقة غامضة

الموظف كان غامضاً رغم عمله لدى الشركة لمدة 38 عاماً

شركة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-06-2018 الساعة 09:43

أطلقت السلطات الألمانية تحقيقاً في وفاة موظفِين بشركة تركيبات معدنية، وذلك بعد القبض على أحد زملائهم؛ للاشتباه في أنه سمم طعامهم على مدى 18 عاماً بطريقة غامضة.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلام ألمانية، أمس الجمعة، اعتُقل المشتبه فيه، البالغ من العمر 56 عاماً، في مايو الماضي، بعدما لاحظ أحد زملائه مسحوقاً أبيض على طعامه في مطعم الشركة، حيث كشفت مراجعة تسجيلات الكاميرات الأمنية أن المشتبه فيه أضاف تلك المادة السامة إلى غداء زميله.

وقال مدير شركة "أي آر آي" لتصنيع الأدوات المعدنية، تيلو بليتشينغر، إنه توقع في البداية أنها كانت مزحة بين زملاء العمل وليست محاولة قتل، لكن الفحوص كشفت عن أن المسحوق كان عبارة عن "خلات الرصاص"، وهو مادة شديدة السُّمية ولا طعم له.

 

 

ووصف المدير هذا الموظف بأنه كان غامضاً على الرغم من عمله لدى الشركة مدة 38 عاماً، وقد اختار المشتبه فيه الصمت بعد اعتقاله.

وفتشت الشرطة منزل المشتبه به في بلدة شلوس هولتي شمال غربي ألمانيا، لتجد مواد تُستخدم في صنع السم، من ضمنها الزئبق والرصاص والكادميوم، ثم أعلنت السلطات أنها ستوسع نطاق تحقيقاتها لتشمل وفاة 21 من الموظفين الذين ماتوا منذ عام 2000، إضافة إلى موظفين اثنين في غيبوبة ورجل آخر مصاب بفشل كلوي.

ويُستخدم الرصاص في صناعة المواد الكيماوية المختلفة، أبرزها الدهانات، ويؤدي التعرض له إلى أضرار جسيمة ودائمة، لا سيما تلك التي تؤثر على نماء الدماغ والجهاز العصبي وارتفاع ضغط الدم والفشل الكلوي.

مكة المكرمة