علياء الهذلول تستهجن المطالبات السعودية بإعدام شقيقتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GZaMQ7

"التايم" قالت إن اعتقال الهذلول يهدف لإسكاتها بجانب ناشطات سعوديات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-04-2019 الساعة 16:51

 أبدت علياء، شقيقة الناشطة السعودية لجين الهذلول، استغرابها من الدعوات المتصاعدة لإعدام شقيقتها القابعة في سجون السلطات السعودية.

ونشرت الهذلول تغريدة في صفحتها بـ"تويتر"، مرفقة بتغريدة لأحد الحسابات على ذات الموقع، يطالب بإعدام أسرة الهذلول.

وقال الحساب، الذي يحمل اسم "#حراك_رمضان": إن "هذلول عائلة عراقية من البصرة، حصلوا على الجنسية بالتزوير"، مطالباً بـ"مقاضاتهم وإعدامهم في ساحة عامة".

وعلقت علياء الهذلول على التغريدة بالقول: "لا، من مدينة البدائع في منطقة القصيم في نجد. أيام الفقر والقحط بنجد سافر أحد الأجداد للعراق بحثاً عن الرزق"، متسائلة: "ما فهمت ليش المطالبة بالإعدام؟".

 وكانت لجين الهذلول اعتقلت في مايو الماضي، وهي واحدة من عدة ناشطات سعوديات كن يطالبن بمزيد من الحقوق للمرأة السعودية، ومنها قيادة السيارة، التي أقرتها المملكة العام الماضي.

وعقدت السلطات السعودية، في مارس الماضي، جلسات المحاكمة السرية للناشطة الهذلول وعدد من الناشطات، وذلك في محكمة "الإرهاب الجزائية المتخصصة".

وتشير التقارير الحقوقية إلى أن المستشار السابق في الديوان الملكي، سعود القحطاني، كان حاضراً إحدى جلسات استجواب الهذلول، وأشرف على تعذيبها بنفسه، وهددها بالاغتصاب والقتل وتقطيعها ووضعها في نظام الصرف الصحي.

وشهدت المملكة، خلال العامين الماضيين، أكبر حملة اعتقال طالت المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا التعبير عن رأيهم الذي يعارض ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

مكة المكرمة