عودة صاحبة الفضيحة الجنسية التي هزت البيت الأبيض للأضواء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6wq5MQ

اشتهرت لوينسكي بعلاقتها مع الرئيس كلينتون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-07-2019 الساعة 17:26

عادت المتدربة السابقة في البيت الأبيض مونيكا لوينسكي إلى الأضواء مجدداً، بعد تعليقها على منشور بـ"تويتر"، عقب ابتعادها عن دائرة الضوء ما يقارب 20 عاماً، بسبب تورطها في "فضيحة جنسية مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون".

وظهرت لوينسكي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الأحد الماضي؛ حينما ردَّت على تغريدة نشرها طبيب أمريكي بسؤال: "ما هي أسوأ نصيحة مهنية وُجهت إليك؟".

وأجابت لوينسكي بسخرية على السؤال، قائلة: "لو كنتِ حاصلة على تدريب في البيت الأبيض فسيكون ذلك رائعاً حقاً"، وأرفقت التعليق برسم تعبيري يعبر عن الخجل.

البيت الأبيض

واهتم كثير من المتابعين على "تويتر" بتعليق لوينسكي، حيث حصل على أكثر من 300 ألف إعجاب، و59 ألف إعادة تغريد، وأكثر من 400 ألف تعليق، من بينها تعليقات لمتابعين وضعوا صوراً لبيل كلينتون.

بدورها قالت صحيفة "واشنطن بوست" إن ردَّ مونيكا يسخر من العمل بالبيت الأبيض، باعتباره أسوأ ما في حياتها المهنية.

والفضيحة التي كان طرفاها الرئيس الأمريكي بيل كلينتون ومونيكا لوينسكي اشتهرت بـ"فضيحة مونيكا"، وهي فضيحة جنسية تفجرت قبل عقدين في البيت الأبيض، واعترف كلينتون بـ"علاقة غير لائقة" معها، لكنه رفض طلب الصفح من مونيكا مع اشتعال حملة "مي تو".

مكة المكرمة