عُمان تسمح للعمالة الراغبة بالمغادرة منتصف نوفمبر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JpmQ7z

اشترطت وزارة العمل مغادرة السلطنة بشكل نهائي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 10-11-2020 الساعة 14:28
-كم يمثل الأجانب من سكان سلطنة عُمان؟

 %40 من سكان السلطنة البالغ عددهم 4.6 ملايين نسمة.

- ما الفترة المسموح بها للعمالة مغادرة السلطنة؟

15 نوفمبر الجاري وحتى نهاية ديسمبر المقبل.

أعلنت وزارة العمل العمانية، يوم الثلاثاء، عن بدء فترة السماح للقوى العاملة الوافدة الراغبة في المغادرة والعودة إلى بلدانها، وإعفاء أصحاب العمل والقوى العاملة الوافدة من كافة الرسوم والغرامات المترتبة.

واشترطت وزارة العمل مغادرة السلطنة بشكل نهائي، وذلك اعتباراً من 15 نوفمبر الجاري وحتى نهاية ديسمبر القادم.

وبحسب صحيفة "الشبيبة" المحلية يمكن للقوى العاملة الوافدة أصحاب جوازات السفر المنتهية مراجعة سفارات بلدانهم بغرض تجديد وثائق سفرهم.

وأوضحت أنه يجب عليهم مراجعة مكتب وزارة العمل بمطار مسقط الدولي لاستكمال بقية إجراءات مغادرتهم إلى بلدانهم، مصطحبين معهم وثائق وتذاكر السفر وشهادة خلوهم من الإصابة بفيروس كورونا، والتزامهم بمتطلبات الدول المغادرين إليها.

وعلى أصحاب العمل تحديث بياناتهم، ولمن لديه أية مطالبات تقديم ما يثبت ذلك للجهات المختصة خلال أسبوع من تاريخ نشر بيانات القوى العاملة الراغبة في المغادرة على موقع الوزارة الإلكتروني.

وتسعى مسقط لاستيعاب مواطنيها الباحثين عن عمل من خلال استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين.

ودعت وزارة العمل العمانية، في أبريل الماضي، الشركات الحكومية لبدء العمل على استبدال الموظفين الأجانب بعمانيين في "أسرع وقت ممكن" لاستيعاب المواطنين الباحثين عن عمل.

وتضمن تعميم للوزارة أنّ الشركات الحكومية "تعد بيئة جاذبة ومحفزة لاستيعاب العمانيين المؤهلين الباحثين عن عمل".

يشار إلى أن الأجانب يمثلون أكثر من 40% من سكان السلطنة البالغ عددهم 4.6 ملايين نسمة، وغالبيتهم من العمال الآتين من دول آسيوية، بينها سريلانكا وباكستان والهند.

مكة المكرمة