عُمان خامس دولة خليجية تستعين بالمتطوعين لمواجهة كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/bxdJBK

عُمان فتحت الباب التطوع بمجالي الإغاثة والإيواء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-03-2020 الساعة 12:00

فتحت سلطنة عُمان باب التسجيل أمام المتطوعين، في ظل إجراءاتها المختلفة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ودعت اللجنة الوطنية للشباب، عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ، "من يستطيع من شبابنا للتطوّع والمشاركة في جهود قطاع الإغاثة والإيواء".

وأوضحت أن ذلك يتم "من خلال تعبئة استمارة قبل الساعة الـ10 مساءً من اليوم الخميس".

ولفتت إلى أن هذه الخطوة تأتي "تلبية للنداء الوطني في دعم الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)".

وبذلك باتت عُمان خامس دولة خليجية تفتح الباب أمام المتطوعين، بعد دول قطر والكويت والسعودية والإمارات.

ووضعت الحكومات الخليجية عدداً من الاشتراطات قبل قبول المتطوعين في وزارتها المختلفة وخاصة الصحة؛ وذلك لتجنب انتقال عدوى الفيروس القاتل، مع اتخاذها العديد من الإجراءات الاحترازية في سبيل إنجاح المبادرات التطوعية والمساهمة في وقف حدة انتشار الفيروس.

وسجلت السلطنة 99 حالة إصابة بالفيروس المعروف بـ"كوفيد 19"، تعافى منهم 17، فيما لا تزال 82 تتلقى العلاج في مستشفيات البلاد، وفق إحصائية رصدها "الخليج أونلاين".

وخلافاً للبحرين والإمارات والسعودية، لم تسجل عُمان إلى جانب قطر والكويت، أي حالات وفاة من جراء الفيروس التاجي القاتل حتى الآن.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر وصلت الإصابات من جراء الفيروس التاجي حول العالم إلى قرابة 472 ألفاً، توفي منهم أكثر من 21 ألفاً و300 شخص، فيما تعافى أكثر من 114 ألفاً و700.

وأجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مكة المكرمة