غرق نحو 30 مهاجراً في انقلاب زورقهم قبالة سواحل ليبيا

لحظة انقلاب زورق بمهاجرين الأربعاء

لحظة انقلاب زورق بمهاجرين الأربعاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-05-2016 الساعة 15:23


أعلنت خفر السواحل الإيطالية، الخميس، غرق نحو 30 مهاجراً غير شرعي في انقلاب زورق قبالة سواحل ليبيا، في ثالث حادث مروع بغضون يومين.

ورصدت فرق مراقبة البحر المتوسط التابعة للاتحاد الأوروبي، غرق زورق يرجح أنه كان يقل حوالي 100 مهاجراً على بعد 35 ميلاً (65 كلم) من السواحل الليبية، في ما يعرف بـ"قناة صقلية".

وعقب تحديد مكان الحادث، هرعت فرق الإنقاذ مدعومة بأطقم جوية، من الجانب الإيطالي، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية "ANSA".

ووفقاً لإحصائيات أولية أوردتها الوكالة، يقدر عدد الغرقى بين 20 و30 شخصاً، ولم تذكر تفاصيل أخرى عن أسباب غرق الزورق أو جنسيات المهاجرين، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأمس الأربعاء، نجحت البحرية الإيطالية بانتشال 562 مهاجراً انقلب بهم زورقهم بعد أن تدافع ركابه إلى إحدى جهتيه بعد أن شاهدوا سفينة إنقاذ، فيما مات خمسة مهاجرين في ذلك الحادث.

وأنقذت البحرية الإيطالية ذاتها مجموعة أخرى من المهاجرين يبلغ عدد أفرادها 108، في حادث آخر بوقت لاحق من يوم أمس الأربعاء.

يذكر أن نحو 6 آلاف مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى القارة الأوروبية بشكل غير قانوني، أنقذوا من زوارق متهالكة في البحر المتوسط في الأيام الأخيرة.

وتقول وكالات الإغاثة إن الطريق البحري بين ليبيا وإيطاليا يعد الطريق الرئيس الذي يستخدمه المهاجرون؛ منذ أن توصلت تركيا إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي كان من شأنه الحد من عدد المهاجرين الذين يسلكون الطريق البحري من تركيا إلى اليونان.

وتشكل قناة صقلية، بين ليبيا وإيطاليا، أخطر طرق الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، وأكثرها استخداماً من جانب المهرّبين، لانخفاض التكلفة وقصر المسافة، والانفلات الأمني على الشواطئ الليبية.

وكانت البحرية الإيطالية قد أطلقت عملية غير مسبوقة قبالة الساحل الليبي لانتشال حطام سفينة مهاجرين غرقت في أبريل/نيسان من العام الماضي، مات في ذلك الحادث نحو 700 مهاجر، في أسوأ حادث من نوعه منذ عقود.

مكة المكرمة