غضب في الإمارات بسبب تعيين مدير أجنبي لأبرز الجامعات المحلية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QMmpjz

جامعة الإمارات عينت مديراً أجنبياً لها وهو ما أثار غضب النخب المحلية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-12-2019 الساعة 14:04

أثار قرار مجلس جامعة الإمارات تعيين مدير أجنبي لها وعدم الاعتماد على الأكاديميين المحليين، حالة من الغضب والجدل بين صفوف نخبها؛ دفعت البعض إلى اتهامهم بالعنصرية ضد الأجانب في البلاد.

وطالب عدد من الأكاديميين والصحفيين الإماراتيين، في تغريدات منفصلة لهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إدارة الجامعة بالتراجع عن قرارها وتعيين مدير إماراتي لها.

أستاذة الإعلام في جامعة الإمارات، عائشة النعيمي، رفضت فكرة استقطاب مدير أجنبي للجامعة، خاصة "في ظل وجود كفاءات أكاديمية محلية".

وحذرت النعيمي الأكاديميين الإماراتيين من الصمت عن قرار تعيين مدير أجنبي لجامعة الإمارات.

الأديبة الإماراتية، ناديا بوهناد، أكدت أن الجامعات الأمريكية يكون رئيسها وكل الإداريين فيها من الجنسية الأمريكية، في إشارة إلى أن يكون رئيس الجامعة الإماراتية مواطناً وليس وافداً.

وقالت بوهناد في تغريدتها: "لم أسمع قط أن هناك مديراً لجامعة أمريكية من الجنسية الإماراتية أو أية جنسية عربية أخرى (..) إلى متى عقدة النقص والخواجة هذه لدينا؟! إلى متى عدم الثقة بالكوادر المواطنة في الجامعة!".

السفيرة الإماراتية عائشة البوسميط أوضحت أن بلادها توجد بها كفاءات أكاديمية تتمتع بخبرة طويلة في كل الجامعات.

وانتقدت "البوسميط" تعيين مدير جامعة أجنبي لجامعة الإمارات، معتبرة أن ذلك يسهم في تراجع أبناء الإمارات.

السياسي الإماراتي عبد الخالق عبد الله رفض قرار مجلس جامعة الإمارات، قائلاً: "لا ومليون لا لمدير أجنبي لأي جامعة من جامعاتنا الوطنية، ولا ومليون لأجنبي يدير مؤسساتنا ودوائرنا الحيوية".

وطالب عبد الله المسؤولين في بلاده بوقف ما سماه "عقدة العنصر الأشقر الذي انتهى دوره الحضاري أصلاً مع صعود آسيا".

يشار إلى أن اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز العنصري التابعة للأمم المتحدة، سبق أن طالبت الإمارات بمنع تصاعد التمييز العنصري في تعاملها مع الأجانب.

مكة المكرمة