فرنسا تجبر الأئمة الجزائريين على تحصيل دبلوم في العلمانية

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازانوف وإلى يساره شيخ مسجد ليون كمال فبطان

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازانوف وإلى يساره شيخ مسجد ليون كمال فبطان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-10-2015 الساعة 09:25


أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، الاثنين، أن بلاده وقعت مع الجزائر الأسبوع الماضي اتفاقاً يفرض على الأئمة الجزائريين المنتدبين إلى فرنسا الحصول على دبلوم جامعي في "علمانية الدولة".

وصرح الوزير المكلف أيضاً بشؤون الأديان، خلال زيارة لمدينة ليون (وسط شرق) حيث أقيم حفل لتسليم شهادات في "علمانية الدولة"، أن بلاده تجري مباحثات مع تركيا والمغرب للغاية نفسها.

وقال: "آمل بأن يجبر الأئمة أنفسهم على الحصول على دبلوم جامعي خلال السنة الأولى من إقامتهم في فرنسا"، معتبراً أن هذا الأمر سيوفر "الضمان لاندماج جيد".

وأضاف: "عندما يعرفون المبادئ التي ترعى ممارسة الشعائر الدينية في فرنسا سيصبح بإمكانهم الرد بما يتفق والمجتمع الفرنسي عندما يجيبون على مخاوف المؤمنين".

وهناك 13 جامعة في فرنسا، ولا سيما في باريس وليون وستراسبورغ (شرق) تمنح "شهادات جامعية في العلمانية" مخصصة لرجال الدين من كل الأديان بهدف تعريفهم على مكانة الدين في الدولة العلمانية.

وفي فرنسا نحو خمسة ملايين مسلم، ما يجعل منها الدولة الأوروبية الأولى في عدد المسلمين.

مكة المكرمة