فرنسي يهرب من السجن بطائرة مروحية!

وقعت الحادثة في سجن بجنوبي باريس

هبط الطائرة على أرضية السجن وحملت السجين فايد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 17:10

هرّب مسلحون مدججون بأسلحة ثقيلة أحد أفراد عصابة من سجن فرنسي في طائرة هليكوبتر  هبطت على أرض السجن.

وقالت مصادر  أمنية لوكالة "رويترز"، اليوم الأحد، إن ثلاثة رجال مسلحين وصلوا إلى مدخل السجن وطلبوا إطلاق سراح رضوان فايد لتشتيت الانتباه.

وفي الوقت نفسه، هبطت طائرة هليكوبتر في ساحة السجن، وأخذ المسلحون فايد من غرفة الزيارة التي كان موجوداً بها وفروا هاربين بالهليكوبتر. ولم يصب أحد.

 

 وكان رضوان فايد يقضي فترة عقوبة طويلة في سجن جنوبي باريس؛ بعد إدانته بالسطو المسلح وقتل شرطية عام 2010، في عملية سرقة فاشلة.

وفايد هو واحد من أشهر رجال العصابات في فرنسا، وله تاريخ طويل من السرقات، التي يقول إنه استلهمها من أفلام شهيرة بهوليوود مثل "سكار فيس" و"هيت".

وجرى العثور على الطائرة، التي ربما أخذ المسلحون قائدها رهينة، محترقةً شمالي باريس.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية: "نتخذ كل الإجراءات لتحديد مكان الهارب".

وسبق أن فر فايد من السجن عام 2013، وأخذ معه أربعة حراس رهائن قبل أن يستخدم الديناميت لتفجير طريق للخروج والفرار بسيارة كانت تنتظره.

وظل طليقاً ستة أسابيع قبل أن تقبض عليه الشرطة في فندق مع أحد شركائه.

ووصف إشعار أحمر من الشرطة الدولية "الإنتربول" فايد بأنه "خطر".

وأمضى فايد عشر سنوات في السجن حتى عام 2009، عندما أفرجت السلطات عنه ووضعته قيد المراقبة، ثم أقنع مراقبيه بأنه تغير. وزادت شهرته منذ ذلك الحين بعد ظهوره في عدة برامج تلفزيونية، وإصداره كتباً تحكي عن تاريخه وتحوله إلى مجرم في ضواحي باريس.

مكة المكرمة