"فيتكو" القطرية: نعمل على سد احتياجات السوق من المعقمات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3mm2X

جميع قطاعات الدولة تعمل بشكل متواصل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-04-2020 الساعة 12:36

أكد خالد البوعينين، رئيس مجلس إدارة شركة فيتكو القطرية القابضة، أن جميع قطاعات الدولة تعمل بشكل متواصل، لتزويد السوق المحلي بجميع احتياجاته من المعقمات والمواد المطهرة، خاصة في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.

وقال البوعينين في تصريح نقلته صحيفة "الوطن" القطرية، اليوم الأحد، إن مصنع شركة فيتكو للمنظفات ضاعف من خطوط إنتاجه لتغطية الطلب المتزايد، من جانب جمهور المستهلكين، على المنظفات والمطهرات والمعقمات والسلع الوقائية.

وبيَّن أن المصنع بات يعمل بشكل متواصل على مدار الساعة، بهدف الإسهام في تأمين احتياجات الدولة من هذه المنتجات المهمة، وذلك مع استمرار تفشي فيروس "كورونا المستجد".

كما شدد على التزام مصنع شركة فيتكو للمنظفات ضخ مزيد من منتجات المعقمات والمطهرات، وطرح كميات إضافية لسد احتياجات السوق المحلي، مع إمكانية التوصيل إلى المنازل؛ للحد من التجمعات ولتعزيز التدابير الوقائية من فيروس "كورونا المستجد".

ولفت إلى أن "جائحة كورونا أظهرت أهمية المنتَج الوطني وضرورة دعمه بشكل متواصل، لتحقيق الاكتفاء الذاتي من غالبية المنتجات التي يحتاجها السوق المحلي".

كما بيَّن أن "جميع منتجات فيتكو من الصابون والمطهرات والمعقمات حاصلة على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية في الدولة، لإنتاج مثل هذه الأنواع من المعقمات والمطهرات التي تتمتع بمواصفات طبية عالية الجودة".

وأوضح البوعينين أن مصنع فيتكو يوفر منتجات جديدة مصنَّعة من مواد طبيعية 100%، تعمل على تعقيم وتطهير الأسطح، وتقتل أنواع الجراثيم والفيروسات المختلفة كافة، خاصةً الأسطح التي تعد الأكثر عرضة لنقل فيروس كورونا.

وأشاد بدور الجهات المعنية المتمثل في إسهامها بتذليل العقبات والتحديات كافة أمام المصنِّعين المحليين، وزيادة الاستثمارات بالقطاعات الصناعية الأكثر أولوية خلال هذه الفترة.

وأعلنت وزارة الصحة العامة بقطر، أمس السبت، ارتفاع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في البلاد إلى 1325، وذلك بعد تسجيل 250 إصابة جديدة بالعدوى، في حين بقي عدد الوفيات على حاله، عند 3 حالات.

جدير بالذكر أن فيروس "كورونا المستجد" ينتشر اليوم في جميع دول العالم باستثناء دول قليلة، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة