فيديو لإعلامي إماراتي عن الوافدين يقوده إلى السجن

لإثارته النعرات العرقية
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vbzwQ3

الإعلامي ظهر بمقطع فيديو أساء للجاليات الآسيوية المقيمة بالدولة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 16-04-2020 الساعة 09:31

وجهت النيابة العامة الإماراتية بإلقاء القبض على أحد الإعلاميين الإماراتيين وحبسه احتياطياً؛ لإثارته النعرات العرقية بين الجاليات المقيمة في الدولة.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، يوم الأربعاء، أن مكتب التحقيقات الاتحادي التابع لمكتب النائب العام رصد على شبكة الإنترنت مقطع فيديو للإعلامي (ط.م) يتحدث فيه بما يتضمن تفرقة بين أبناء الجاليات المقيمة في دولة الإمارات على أساس الجنسية والعرق.

وأضافت، نقلاً عن النيابة، أن ذلك "يسيء إلى الدولة وينال من جهودها في نشر قيم التسامح، ويتعارض مع مبدأ العدالة والمساواة الذي يعد أحد ثوابت دولة الإمارات العربية المتحدة".

وكان الإعلامي تحدث في مقطع فيديو يدافع فيه عن موقف الممثلة الكويتية حياة الفهد، عقب هجومها على الوافدين في بلادها، بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا المستجد، مطالبة بترحيلهم.

وقال الإعلامي في المقطع إن المعاملة في الخليج للوافدين يجب أن تختلف من جنسية إلى أخرى.

وأشار، خلال حديثه، إلى أن معاملة الوافد العربي لا يمكن أن تطابق معاملة الوافد البنغالي أو الهندي، على حد تعبيره.

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي للنيابة العامة الاتحادية أحمد عبد الله الحمادي أن "الإعلامي المذكور خضع لتحقيق قضائي توطئة للتصرف قانوناً في الجرائم المنسوبة إليه".

وحث المسؤول الإماراتي جميع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت بأن يلتزموا بقوانين الدولة، وأن يحافظوا على قيمها الأصيلة التي تحض على احترام البشر كافة، وعلى عدم التفرقة بين الناس على أساس العرق أو الدين أو اللغة أو الجنس، وأنها ثوابت لا تهاون مع المساس بها.

يشار إلى أن الداعية المجنس وسيم يوسف، الذي كان يطل على الشاشات الإماراتية، يحاكم بتهم "نشر معلومات للترويج لبرامج وأفكار من شأنها نشر الكراهية والعنصرية في المجتمع، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي".

مكة المكرمة