في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.. وفاة 128 مختطفاً باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LwEwbn

بيان: السجناء في اليمن يتعرضون لتعذيب ممنهج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-06-2019 الساعة 18:57

أعلنت منظمة يمنية، اليوم الأربعاء، وفاة 128 مختطفاً في نحو 5 سنوات من الحرب؛ جراء التعذيب في السجون التابعة للحكومة والحوثيين. 

جاء ذلك في بيان صادر عن رابطة أمهات المختطفين (غير حكومية)، بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة التعذيب، الذي يصادف 26 يونيو من كل عام.

وطالبت الرابطة مجلس الأمن بـ"فرض عقوبات بحق المتورطين والمتسببين بجرائم تعذيب المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً".

وقال البيان: "تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة التعذيب هناك المئات من المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً".

وأكد أنهم "يتعرضون لأبشع صنوف التعذيب الجسدي والنفسي داخل سجون جماعة الحوثي المسلحة والتشكيلات العسكرية والأمنية بمحافظة عدن".

وبيّن أن التعذيب "أدى إلى وفاة أكثر من 128 مختطفاً"، مشيراً إلى أنّ "المختطفين يتعرضون لتعذيب يستهدف سلامتهم الجسدية والنفسية".

وأوضح أنه يتم "إخفاء المختطفين لشهور تحت التعذيب، وعزلهم في زنازين انفرادية، وتقييد أيديهم وأرجلهم، وضربهم بشدة حتى الإغماء". 

كما أنه يتم "تعليقهم لساعات طويلة، مع العنف الجنسي، وغرز الأدوات الحادة في أجسادهم، وحرمانهم من الطعام والشراب والأدوية".

ودعا البيان "جميع المنظمات الحقوقية والقانونية إلى "العمل على ملاحقة منتهكي حقوق الإنسان داخل السجون وأماكن الاحتجاز، وتقديمهم للمحاكمة".

جدير بالذكر أنه للعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومليشيا الحوثي، التي تسيطر على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده السعودية والإمارات، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، وتؤكد تقارير أممية أن الحرب تسببت بتدهور كبير للأوضاع الأمنية والاقتصادية والإنسانية في اليمن.

مكة المكرمة