في رسالة إلى رئيس وزراء بريطانيا.. ملياردير إماراتي يستغرب وضع بلاده على القائمة الحمراء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dokA3

خلف الحبتور

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-05-2021 الساعة 14:15

- ما هي القائمة الحمراء؟

تتعلق بتعاطي الدول مع أزمة "كورونا".

- ماذا قال الحبتور؟

تساءل عن المعايير المعتمدة في هذا التصنيف، فيما تحقق بلاده تقدماً في مواجهة الفيروس.

بعث الملياردير الإماراتي خلف الحبتور، رئيس مجلس إدارة شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، برسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، معرباً عن استغرابه فيها وضع الإمارات على القائمة الحمراء في التعاطي مع أزمة "كورونا".

وعلق الحبتور على المؤتمر الصحفي الذي عقده وزير النقل البريطاني، مبدياً استغرابه من وضع الإمارات على القائمة الحمراء، متسائلاً عن المعايير المعتمدة في هذا التصنيف.

وأضاف أن الإمارات اتخذت إجراءات صحية لمواجهة الفيروس، وصفها بأنها من الأفضل عالمياً، مشيراً إلى أن عدد الإصابات متدنٍّ بالبلاد وأن أبوظبي متقدمة في عملية تلقيح السكان.

كما أكد وجود انضباط كبير من قِبل السكان بمختلف أعمارهم في تطبيق التعليمات الصحية والوقائية من الفيروس.

وتساءل عن السبب الذي جعل بريطانيا تضع الإمارات على القائمة الحمراء، وهو ما اعتبره إجراءً "تعسفياً".

إلى جانب بريطانيا، كانت فرنسا فرضت حجراً إلزامياً على المسافرين القادمين من الإمارات، إضافة إلى تسع دول أخرى.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، غابرييل أتال، أكد الجمعة، أن دولاً جديدة ستضاف قريباً إلى قائمة الحجر الصحي؛ لأن فرنسا "لا تستطيع تحمُّل مخاطر المتغيرات الجديدة".

من جانبها تؤكد التقارير الرسمية لحكومة الإمارات أن الدولة الخليجية تمكنت من تحقيق نتائج مهمة في مواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد في مختلف القطاعات، بحسب "وكالة أنباء الإمارات" (وام).

وبحسب "وام"، حصدت الإمارات خلال الأشهر الأخيرة، نتائج سياساتها الناجحة في مواجهة أزمة "كوفيد-19" والتي وُصفت بـ"المتوازنة" من حيث مراعاة جانبي المعادلة المرتبطة بالأزمة، وهما الصحة، والاقتصاد.

وقدمت الإمارات في سبيل ذلك أحد أنجح نماذج التعايش مع الأوضاع الجديدة أو ما بات يُعرف بـ"الواقع الجديد" والذي تضمن خطوات وإجراءات مُحكمة أمَّنت استمرارية المنظومة التعليمية والصحية، واستعادة القطاع الاقتصادي والتجاري عافيته، إضافة إلى العودة الجزئية للقطاعات السياحية والترفيهية، وحددت تلك الخطوات والإجراءات ملامح الحياة بعد الأزمة.

وأعلن تقرير المؤشر العالمي لريادة الأعمال 2020، الصادر مؤخراً، أن دولة الإمارات تبوأت المراتب الأولى عربياً والثانية عالمياً في مؤشر الاستجابة لإدارة أزمة جائحة "كوفيد-19".

وتخطو الإمارات بثبات نحو مرحلة المناعة المجتمعية بعدما تجاوز إجمالي جرعات اللقاحات المقدمة حتى اليوم السبت، 11 مليون جرعة.

وتتصدر الإمارات دول العالم في معدلات تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وقد أثمرت الجهود والشراكات العالمية الفاعلة التي أبرمتها، تحقيق وفرة وتنوع اللقاحات، واعتمدت حتى الآن 4 أنواع من اللقاحات لتطعيم الأفراد ضد فيروس "كوفيد-19"، وهي: لقاح "سينوفارم"، ولقاح "فايزر-بيونتيك"، ولقاح "سبوتنيك في"، ولقاح "أكسفورد-أسترازينيكا".

وتتابع الإمارات منهجيتها الخاصة بالفحوصات، الهادفة إلى التقصي والحد من انتشار الوباء، عبر إجراء فحوصات مكثفة لمختلف فئات المجتمع.

حيث تأتي في مقدمة دول العالم التي أجرت فحوصات لفيروس كورونا نسبة إلى إجمالي عدد السكان، وقد تجاوز إجمالي عدد الفحوصات حتى يوم 2 مايو الجاري، 11 مليوناً.

وفي أحدث إحصائية رسمية بلغ العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في الإمارات 533 ألف حالة، شفي منها 513 ألف حالة، في حين توفي من جرّاء الإصابة بالفيروس 1.607 حالة.

مكة المكرمة