في مقهى مصري .. تأدب أكثر تحصل على خصم أكبر

المقهى يحاول محو الفكرة السلبية الرائجة عن المقاهي

المقهى يحاول محو الفكرة السلبية الرائجة عن المقاهي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-12-2014 الساعة 17:54


"عايز (أريد) شاي" .. "لو سمحت عايز شاي" .. الفرق بين الجملتين كلمتان هما "لو سمحت"، ولكن قولهما يعني تخفيضاً على ثمن المشروب لتحصل عليه بجنيهين بدلاً من ثلاثة جنيهات (الدولار يساوى 7 جنيهات تقريباً).. هذه هي الفلسفة التي اعتمدها صاحب مقهى بمدينة الإسكندرية (شمال) لنشر الأخلاق الحميدة ومكافأة "المؤدبين".

ونقلت صحيفة الوطن الخاصة الصادرة الأربعاء 10 ديسمبر/كانون الأول، عن بيومي محمد، وهو أحد العاملين بالمقهى قوله: "المقهى يحاول نشر ثقافة الاحترام، بعكس الفكرة السلبية الرائجة عن المقاهي".

وينظر للمقاهي، لدى قطاع ليس ببسيط من المصريين، على أنها مكان لتداول الألفاظ غير اللائقة، وهو الانطباع الذي يحاول صاحب المقهى إزالته، عبر قائمة الأسعار الخاصة لصاحب الأخلاق الحميدة واللسان العفيف، بحسب بيومي.

وأضاف: "يمكن لمن يزور المقهى في منطقة العصافرة شرقي الإسكندرية، مطالعة الفرق في الأسعار بين صاحب الأخلاق الحميدة والآخرين؛ فمن يطلب بأدب يحصل على خصم نصف جنيه، ومن يطلب بأدب جم يحصل على خصم قدره جنيه، ومن يطلب بالطريقة المعتادة لا يحصل على أية خصومات".

مكة المكرمة