قائمة البلدان الأكثر أماناً.. الإمارات أولاً وقطر ثانياً في الخليج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3qvKV

استند إلى تقارير 2020 التي أجريت في عام 2021

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 07-07-2021 الساعة 11:37

 ما الدول الخليجية الثلاث في مقدمة التصنيف؟

الإمارات تليها قطر ثم البحرين.

ما الذي أخذته المجلة في الاعتبار عند التصنيف؟

ثلاثة عوامل أساسية؛ هي الحرب والسلام، والأمن الشخصي، ومخاطر الكوارث الطبيعية.  

صنفت مجلة "غلوبل فاينانس" الأمريكية دول خليجية في مراكز متقدمة في قائمة أكثر البلدان أماناً لعام 2021.

وذكرت المجلة أنه مع قلب العالم رأساً على عقب ومن الداخل إلى الخارج بسبب فيروس كورونا، بداية عام 2020، أصبح تحديد السلامة النسبية لكل بلد الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

وفي التقرير الذي نشر في 6 يوليو الجاري، حلت الإمارات العربية المتحدة في المركز الثاني عالمياً، تليها قطر ثالثاً، في التنصيف الذي احتلت فيه آيسلندا المركز الأول.

وضمن القائمة التي اطلع عليها "الخليج أونلاين"، حلت البحرين ثالثاً خليجياً وفي المركز الـ12 عالمياً، فيما حلت الكويت في المركز الـ18، تليها السعودية في الـ19، وأخيراً على مستوى الخليج حلت سلطنة عُمان في المركز الـ25 عالمياً.

وتأخذ "غلوبل فاينانس" في الاعتبار عند تصنيف درجة الأمان في 138 دولة ثلاثة عوامل أساسية؛ هي الحرب والسلام، والأمن الشخصي، ومخاطر الكوارث الطبيعية، بما في ذلك عوامل الخطر الفريدة الناجمة عن "كوفيد-19".

واستند كل عامل من هذه العوامل إلى تقارير 2020 التي أجريت في عام 2021، ونظرت المجلة إلى عوامل مثل معدل الوفيات، والتطعيمات لكل فرد، في تصنيف البلدان.

بالإضافة إلى ما سبق، يقيس مؤشر الأمان معدلات الجريمة والإرهاب والحرب لتقديم تحليل أكثر تقريباً عن أكثر دول العالم أماناً.

وذكرت أن معدل وفيات الأفراد هو مقياس مباشر لمدى استجابة دولة معينة للجائحة، والذي يعتمد بدوره على البنية التحتية للرعاية الصحية في البلاد، والقدرات الحكومية، والقيادة السياسية والثقافة في مواجهة أزمة كبرى غير متوقعة.

ومن ناحية أخرى يعكس نصيب الفرد من التطعيمات القوة المالية للبلد والأداء المستقبلي من خلال التدابير الوقائية التي تمنع تفشي المرض.

وفي حين أن العوامل الأساسية التي تشكل عادة تصنيف "غلوبل فاينانس" لم تتغير إلى حد كبير، اعتبرت المجلة أن "كوفيد-19" يمثل تحدياً جديداً للحكومات في جميع أنحاء العالم.

وعلقت المجلة قائلة إن بلدان أمريكا الشمالية وأوروبا وبعض دول الشرق الأوسط وآسيا هيمنت على المراكز الأولى بسبب ثروتها ومكانتها المتقدمة.

مكة المكرمة