قتيل وإصابات في عاصفة أوروبية شديدة

8 أشخاص أُصيبوا في سويسرا

8 أشخاص أُصيبوا في سويسرا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-01-2018 الساعة 21:59


ضربت عواصف جوية شديدة، الأربعاء، مدناً في دول أوروبية عدة، أدّت إحداها إلى مصرع شخص وإصابة آخرين، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية.

ففي فرنسا لقي متزلّج حتفه؛ عندما سقطت عليه شجرة على منحدر للتزلّج، وأُصيب 15 على الأقل في عواصف في مناطق بشمال وشرق البلاد.

عواصف أخرى ضربت إيرلندا أدّت إلى تضرّر منازل ومتاجر على الساحل الغربي للبلاد جراء سيول خلّفتها عاصفة "إليانور" المحمّلة بأمطار غزيرة ورياح قوية.

وبلغت سرعة العاصفة 155 كيلومتراً في الساعة، ما أدّى إلى انقطاع الكهرباء عن 27 ألف منزل.

ولحقت أضرار شديدة بمدينة غالواي، رابع أكبر مدن إيرلندا، إذ تسبّب ارتفاع المدّ، ليل الثلاثاء، في إغلاق طرق وتضرّر كثير من المتاجر.

وتسبّبت عواصف عاتية في خروج قطار عن سكته، ما أدّى إلى إصابة 8 أشخاص، بعد أن ضربت العاصفة "بورغليند" سويسرا اليوم.

وننتيجة العاصفة، سقطت أشجار على أعمدة الكهرباء، الأمر الذي تسبّب في انقطاع الكهرباء عن آلاف المنازل.

اقرأ أيضاً :

بريطانيا خارج الخدمة بعد أسبوع من غزو الزائر الأبيض

وقال متحدث باسم شركة السكك الحديدية التي تدير القطار، إن الرياح أخرجت العربة الأمامية للقطار عن السكّة عند الظهيرة، قرب منطقة لينك وسط سويسرا.

وبلغت سرعة الرياح على قمة جبل بيلاتوس قرب لوسرن 195 كيلومتراً في الساعة، وهي أعلى درجة هناك منذ بدء توثيق الحوادث في عام 1981.

وفي هولندا تعطّلت الحياة في أجزاء كبيرة جراء عاصفة شديدة ضربت البلاد، رفع المعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية على أثرها درجة التحذير إلى اللون البرتقالي (أقل بدرجة واحدة من حالة الطوارئ)، شمال غربي البلاد.

ووصلت سرعة الرياح في العاصفة، التي بدأت ليلة الثلاثاء، واشتدّت في ساعات ظهيرة الأربعاء، إلى 130 كيلومتراً في الساعة، واللون الأصفر في باقي المناطق.

وتشهد حركة المواصلات البرية والجوية انقطاعات إثر العاصفة التي خلّفت أضراراً في بعض المنازل والأبنية، إذ أُلغيت أكثر من 250 رحلة جوية، فضلاً عن توقّف حركة بعض القطارات والمواصلات العامة.

مكة المكرمة