قضية صفع طفل أردني تشعل جدلاً في تركيا والسلطات تتدخل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L2n835

القصر العدلي في مرسين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-10-2019 الساعة 17:41

أشعل مقطع فيديو لرجل تركي وهو يصفع طفلاً أردنياً في ولاية مرسين جنوب تركيا، جدلاً واسعاً بين المغردين الأتراك.

وتصدر وسم #Ürdünlü (الأردني) موقع "تويتر" في تركيا، حيث تعرض الرجل الذي اعتدى على الطفل بقسوة مفرطة، لانتقادات لاذعة، دفعت السلطات الأمنية للتدخل وتوقيفه.

ويعود أصل الحكاية إلى خلاف نشب بين أطفال كانوا يلعبون في أحد المجمعات السكنية، بمنطقة مزيتلي في مدينة مرسين.

وتفاقم الخلاف مع دخول الأسر على الخط، حيث هرعت الشرطة إلى الموقع عقب تلقيها بلاغاً، وفصلت بين المتشاجرين.

وانتشرت مشاهد يبدو أنها ملتقطة من إحدى الشرفات عبر كاميرا هاتف جوال تظهر قيام "ن.ك"، وهو من سكان المجمع، بصفع الطفل الأردني "أ.ك" البالغ من العمر 5 أعوام، بشدة، ما أسقطه أرضاً أثناء الخلاف.

وعمد الشخص إلى دفع الشقيقة الكبرى للطفل مرتين، وحاول طردها من المجمع.

ووفق بيان النيابة العامة في مرسين فإن الخلاف نشب بين 4 أطفال أتراك وأردنيين، وأن المشاجرة تسببت في كسر سن أحد الأطفال الأتراك، وإصابة آخر بجروح طفيفة.

وعقب ذلك جاء "ن.ك"، وهو والد أحد الأطفال الأتراك، كما يظهر في مقطع الفيديو، وصفع أحد الأطفال الأردنيين وطرحه أرضاً، وركله وتسبب في إصابته بجروح.

ولفت البيان إلى أنه جرى توقيف الشخص الذي صفع الطفل، بتعليمات من النيابة، حيث تتواصل الإجراءات الرسمية بحقه في مديرية الأمن.

في سياق متصل، نفت السلطات التركية صحة الشائعات القائلة بالبدء بإجراءات ترحيل الطفل الأردني مع أسرته رغم تعرضه للضرب.

وأكدت مصادر في المديرية العامة لإدارة الهجرة أن الادعاءات المتداولة عقب الحادثة لا تعكس الحقيقة.
وشددت على أن إدارة الهجرة قدمت الدعم اللازم للأسرة المتضررة.

مكة المكرمة