قطر.. "التجمعات الرمضانية" سبب انتشار كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxXkR8

تواصل قطر تسجيل إصابات بكورونا

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 20-05-2020 الساعة 23:17

- ما معدل دخول مصابين للعناية المركزة؟

متوسط عدد الحالات التي احتاجت إلى دخول العناية المركزة خلال الأسبوع الماضي بلغ 20 حالة يومياً.

 

- ما الذي يجب على السكان فعله في العيد؟

التوقف عن الزيارات خلال العيد والالتزام بالمنازل للحد من انتشار الفيروس.

كشف مسؤول صحي قطري عن أن الإفطار والسحور الجماعي ساهم بشكل كبير في انتشار فيروس كورونا المستجد خلال شهر رمضان المبارك، على الرغم من التحذيرات الرسمية بعدم الاختلاط.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة، د. عبد اللطيف الخال، والمديرة الطبية لمركز الأمراض الانتقالية، د.منى المسلماني، في العاصمة الدوحة، اليوم الأربعاء؛ وذلك لمناقشة آخر المستجدات والإحصائيات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وقال عبد اللطيف الخال إن الإفطار والسحور الجماعي بين الأسر ساهم بشكل كبير في انتشار فيروس "كوفيد 19" بين المواطنين والمقيمين.

وأضاف أن متوسط عدد الحالات التي احتاجت إلى دخول العناية المركزة خلال الأسبوع الماضي بلغ 20 حالة يومياً.

وشدد المسؤول الصحي القطري على أن عيد الفطر الذي يقبل قريباً يختلف عن الأعياد السابقة؛ حيث يأتي في ذروة انتشار الفيروس في الدولة، ناصحاً السكان بالتوقف عن الزيارات خلال العيد والالتزام بالمنازل للحد من انتشار الفيروس.

من جانب آخر نصح الخال باعتماد تطبيق "احتراز"، مبيناً أن له دوراً مهماً في مساعدة أفراد المجتمع غير المصابين لمعرفة ما إذا كانوا قد تعرضوا لأحد المصابين دون علمهم، فيقوم التطبيق بإعلامهم ليقوموا باتخاذ اللازم.

وتطبيق "احتراز" الذي أعلنه نهاية أبريل الماضي في قطر، يتوفر على منصات "آب ستور" و"جوجل بلاي"، وهو تطبيق يستهدف الجميع للمساعدة على احتواء مدى انتشار فيروس كورونا.

يحتوي التطبيق على "باركود" بأربعة ألوان مختلفة؛ هي الأخضر والأصفر والأحمر والرمادي، حيث إن التطبيق مرتبط بقاعدة بيانات وزارة الصحة العامة، يوضح ما إذا كان الشخص الذي قام بتحميل التطبيق سليماً من الفيروس أو مخالطاً لمصاب أو كان مصاباً.

من جانبها قالت المديرة الطبية لمركز الأمراض الانتقالية، د.منى المسلماني، إن الدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة هم الأكثر عرضة للمعاناة الصحية إذا أصيبوا بفيروس "كوفيد-19".

وأوضحت في هذا الصدد أن نحو 20% من السكان في قطر يعانون من مرض السكري.

وأشارت إلى أن مركز الأمراض الانتقالية قسم الحالات إلى "لا عرضية، وخفيفة، ومتوسطة، وشديدة الحدة".

ولفتت الانتباه إلى أن 94% من الإصابات في قطر تظهر عليهم أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض، في حين أن 5% من الإصابات يحتاجون إلى دخول المستشفى، و1% فقط يحتاجون الدخول إلى العناية المركزة.

وذكرت المسلماني أن "مركز الأمراض الانتقالية وضع بروتوكولاً للمصابين، ويتم تحديثه بشكل دوري؛ كاستخدام بلازما المتعافين كعلاج مساعد".

وبينت أن 100 مريض بفيروس كورونا تلقى بلازما الدم من 96 متبرعاً.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 1491 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، وتعافي 966 شخصاً من المرض، وذلك في الساعات الـ24 الأخيرة.

وبذلك يصل إجمالي عدد حالات الإصابة في دولة قطر إلى 37097 حالة، والشفاء إلى 6600 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالة وفاة جديدة رفعت مجموع الحالات إلى 16.

مكة المكرمة