"قطر الخيرية" تدعم بناء مدرسة وتشغيل عيادة للسوريين في تركيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rwn2yE

قطر الخيرية قدمت العديد من المشروعات للاجئين السوريين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 01-04-2021 الساعة 20:18

ما هو المشروع الجديد الذي دعمته قطر الخيرية في تركيا؟

مشروع بناء مدرسة إعدادية ومستشفى في ولاية شانلي أورفة.

كم عدد السوريين الموجودين في الولاية؟

قرابة 450 ألف سوري (من نحو 3.6 ملايين بعموم تركيا) منذ نحو 10 أعوام.

وقعت ولاية شانلي أورفة التركية، اليوم الخميس، مع "جمعية قطر الخيرية" بروتوكولين لبناء مدرسة إعدادية وتشغيل عيادة طبية لخدمة السوريين.

وجرت مراسم التوقيع بمشاركة الوالي عبد الله أرين، ومدير التربية بالولاية إسماعيل يابيجير، ومدير الصحة بالولاية إمره أر قوش، والمدير التنفيذي لـ"قطر الخيرية" عبد الله الحمادي، والوفد المرافق له.

وقال والي شانلي أورفة إن البروتوكولين يهدفان لدعم مدرسة في بلدة خليلية بشانلي أورفة (جنوب شرقي تركيا)، وعيادة طبية في مدينة تل أبيض الواقعة ضمن نطاق عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية عن الوالي أن الولاية تشرف على عمليات ترميم وتأهيل تجريها منظمات خيرية لمبانٍ صحية وتعليمية في منطقة عملية "نبع السلام".

ولفت الوالي إلى أن الولاية تستقبل قرابة 450 ألف سوري (من نحو 3.6 ملايين بعموم تركيا) منذ نحو 10 أعوام، بعد أن اضطروا لمغادرة بلادهم عقب الثورة الشعبية التي انطلقت عام 2011.

وأكد أن الولاية تعمل بجهد كبير لإيصال الخدمات والمساعدات لكافة السوريين القاطنين فيها، علاوة على جهود توفير خدمات الأمن والصحة والتعليم لقرابة 250 ألف سوري بمنطقة "نبع السلام".

وشدد أرين على أن قرابة 350 مدرسة في منطقة "نبع السلام" بحاجة إلى إعادة التأهيل والترميم؛ نتيجة تعرضها لأعمال تخريبية من قبل مسلحي تنظيمي "بي كا كا" و"داعش" الإرهابيين.

بدوره أوضح المدير التنفيذي لجميعة قطر الخيرية، عبد الله الحمادي، أن جمعية قطر الخيرية نفذت العديد من المشاريع لمصلحة السوريين، منذ اندلاع الأزمة السورية.

وبحسب البروتوكول الموقع بين جمعية قطر الخيرية ومديرية التربية في شانلي أورفة، سيتم تشييد مدرسة إعدادية في بلدة خليلية بالولاية، لتقدم خدماتها التعليمية للتلاميذ السوريين والأتراك.

كما قدمت الجمعية منحة مالية بقيمة 317 ألفاً و656 ليرة تركية (نحو 40 ألف دولار)، لتشغيل عيادة في بلدة سلوك التابعة لمدينة تل أبيض بمنطقة "نبع السلام"، بموجب بروتوكول وقع مع مديرية الصحة في شانلي أورفة.

ويهدف الدعم المالي، لتغطية نفقات الموظفين العاملين في العيادة والأدوية والمواد الاستهلاكية الطبية ونفقات التجهيزات.

مكة المكرمة