قطر الخيرية ترعى حملة للحد من عمى الأطفال ببنغلاديش

الأميرة صوفي ريس جونز كونتيسة ويسكس تزور مقر قطر الخيرية بالدوحة

الأميرة صوفي ريس جونز كونتيسة ويسكس تزور مقر قطر الخيرية بالدوحة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-10-2015 الساعة 14:30


أطلقت جمعية قطر الخيرية و"أوربس" البريطانية حملة "هذه الأيدي"، لجمع أكثر من 4 ملايين ريال قطري، بغرض الحدّ من العمى عند الأطفال ببنغلاديش.

وجاء إطلاق الحملة خلال زيارة الأميرة صوفي ريس جونز، كونتيسة ويسكس، مقر قطر الخيرية بالدوحة.

وأوضحت الجمعية، في بيان صحفي الثلاثاء، أنه بموجب هذه الشراكة التي تجمع كلاً من قطر الخيرية و"أوربس"، ستقوم الجمعية بحشد الدعم لهذه الحملة، في حين ستقوم "أوربس"-المملكة المتحدة بتنفيذها، بحكم خبرتها الطويلة والمتواصلة لأكثر من 15 عاماً في بنغلاديش في مواجهة العمى الذي يعد مشكلة رئيسية هناك.

ويوجد في بنغلاديش 7.4 مليون شخص من المكفوفين أو ضعاف البصر، منهم 1.4 مليون طفل، ويعدّ مرض إعتام عدسة العين هو الأكثر شيوعاً من أنواع العمى، حيث يتم تشخيص ما يقرب من 5000 حالة جديدة عند الأطفال كل عام.

ويتم علاج إعتام عدسة العين بسهولة عن طريق الجراحة، ولكن في المناطق الريفية في بنغلاديش من الصعب للغاية الوصول إلى العلاج المناسب.

ويتفاقم هذا الوضع على اعتبار أنه لا يوجد ما يكفي من الكفاءات المدربة التي يمكنها أن تقوم بهذه الجراحة.

وأشار البيان إلى أن التبرعات التي سيتم جمعها من خلال حملة "هذه الأيدي"، ستتيح لمؤسسة أوربس تدريب 25 جراحاً لإعتام عدسة العين، و28 طبيب عيون، و70 فرداً و400 من عمال الصحة في الخطوط الأمامية، وتوفير 6 مراكز للعلاج، و100 معسكر، إلى جانب فحص أكثر من مليوني مريض وإعادة نعمة البصر للآلاف من خلال 50.000 جراحة للعين.

مكة المكرمة