قطر الخيرية توقع عقداً لبناء قرية متكاملة بكوسوفا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6D2aWV

تكلفة المشروع تقدَّر بأكثر من مليوني يورو

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-07-2019 الساعة 22:14

أبرمت جمعية قطر الخيرية اتفاقية تعاون مع بلدية متروفيتسا في كوسوفا، لبناء قرية متكاملة للأسر التي تعاني ظروفاً اقتصادية سيئة، بتكلفة إجمالية تقدر بأكثر من مليوني يورو.

ويضم المشروع الذي سيتم إنشاؤه في حي "فراشري"، وفق ما نشرته جمعية قطر، على موقعه الإلكتروني، اليوم السبت، على مساحة تبلغ 3.27 هكتارات، و40 بيتاً، ومدرسة، ومستوصفاً صحياً، ومركزاً خدمياً، ومسجداً، ومحلات تجارية، ومساحات خضراء، وهو ما يوفر بيئة متكاملة في كل المجالات.

ووقع الاتفاقية عن "قطر الخيرية"، خالد عبد الله اليافعي مدير إدارة المشاريع، في حين وقعها عن بلدية متروفيتسا السيد أجيم بهتيري رئيس البلدية، بحضور علي بن حمد المري سفير دولة قطر لدى كوسوفا، وسلامي شكودرا نائب وزير الداخلية الكوسوفي.

وفقاً للاتفاقية، فإن "قطر الخيرية" تسهم بمليون وخمسمئة ألف يورو من التكلفة الإجمالية للمشروع، التي تقدَّر بنحو مليونين ومئتين وخمسين ألف يورو، في حين تشارك بلدية ميتروفيتسا ببقية المبلغ كتكلفة مرافق وبنية تحتية، ويقدَّر عدد المستفيدين من المشروع بـ6000 شخص.

بدوره، أكد المري في كلمة له خلال حفل التوقيع، أن قطر تحرص على تعزيز علاقاتها مع دولة كوسوفا، وتوليها اهتماماً كبيراً.

وقال المري: "نحن اليوم في هذه البلدية لتوقيع اتفاقية لتنفيذ مشروع إنساني اجتماعي متكامل لخدمة إخواننا في كوسوفا، الذين تربطنا بهم علاقة متميزة، وستظل متميزة ومتطورة في شتى المجالات".

من جانبه، أشاد بهتيري بدولة قطر أميراً، وحكومة، وشعباً، لاهتمامهم وتقديمهم يد العون لإخوتهم بدولة كوسوفا، مثنياً على دور "قطر الخيرية" في تعاونها وجديتها بالمشاريع السابقة.

من جهته، قال اليافعي: إن "مشروع بناء القرية مع بلدية متروفيتسا نعتبره نقلة نوعية لمشاريعنا الإنسانية في كوسوفا".

وأوضح اليافعي أن المشروع يقدم خدمة متكاملة لسكان المدينة، ويسهم في تنمية ورفاهية مواطنيها، ويلبي بعض تطلعاتهم في المجالات الصحية والتعليمية والترفيهية.

وبيَّن أن المشروع يعمل على توفير بيئة متكاملة في كل المجالات، مشيراً إلى أنه هدية من أهل قطر لشعب كوسوفا.

يشار إلى أن مشاريع "قطر الخيرية" بكوسوفا تغطي شرائح مختلفة ومجالات متنوعة، أبرزها رعاية وكفالة الأيتام والمعاقين والأسر ذات الدخل المحدود، حيث يصل عدد المكفولين لديها ما يقارب 3000 مكفول، وفي مجال التعليم والتدريب استفاد أكثر من 4500 شخص من مركز قطر للتدريب.

كما وصل عدد المشاريع المدرَّة للدخل أكثر من 500 مشروع، وفي حين وصل عدد المشاريع المنفذة في مجال المياه واﻹصحاح إلى أكثر من 800 مشروع، تم بناء 50 مشروعاً تنموياً، بالإضافة إلى بيوت للأسر الفقيرة.

مكة المكرمة