قطر تتخذ تدابير للحد من انتشار كورونا في المساجد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dr9w9y

الإجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا الجديد

Linkedin
whatsapp
الخميس، 12-03-2020 الساعة 14:55

أقرت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر، الخميس (12 مارس)، حزمة من الإجراءات والتدابير الوقائية تجاه فيروس "كورونا" المستجد، الذي انتشر في أكثر من نصف دول العالم.

وطالبت إدارة المساجد في الوزارة القطرية التشديد على نظافة المساجد وملحقاتها بالمراقبة اليومية لها، والعمل على إزالة كل ما من شأنه الإسهام في نقل العدوى؛ كالأكواب التي في مبردات المياه، أو قطع صابون اليد، أو سلة المهملات التي بداخل قاعة الصلاة.

وقالت إنه يجب على المصلين ممن تظهر عليهم أعراض البرد أو الإنفلونزا اعتزال المساجد فترة المرض، مشيرة إلى ضرورة تهوية المساجد يومياً خاصة أثناء الصلاة وبعدها.

وقررت تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى خمس دقائق في جميع الصلوات، فيما سيتم إغلاق المسجد بعد كل صلاة بـ15 دقيقة.

وكانت الوزارة القطرية قد علقت في 10 مارس الجاري، الدراسة في مراكز تعليم القرآن للرجال والنساء حتى إشعار آخر؛ حرصاً على صحة طلاب وطالبات المراكز.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة القطرية تسجيل 238 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، ما يرفع عدد الإصابات إلى 262 في الدولة الخليجية.

وتداول ناشطون قطريون على وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع لخروج مواطنين كانوا تحت الحجر الصحي، بعد أن ثبت عدم إصابتهم في الفيروس القاتل.

ولم تعلن قطر حتى الآن أي وفيات بالفيروس، لكنّها أغلقت المدارس والجامعات وألغت العديد من الأحداث العامة ومنعت "الشيشة" في جميع مقاهي ومطاعم الدولة، كما علقت دخول المسافرين من 14 دولة إلى أراضيها.

كما قرر الاتحاد القطري لكرة القدم إقامة جميع المباريات من دون جمهور ابتداء من الخميس؛ في إطار الخطوات الاحترازية للحيلولة دون تفشي الفيروس، المعروف بـ"كوفيد 19".

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكن أكثر وفياته وحالات الإصابة موجودة في الصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان بالقارة الآسيوية، وإيطاليا بالقارة الأوروبية؛ إذ بلغ عدد المصابين أكثر من 126 ألفاً، إضافة إلى 4634 حالة وفاة، بحسب رصد "الخليج أونلاين" حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

مكة المكرمة