قطر تتمكن من إيصال مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية

المساعدات اشتملت على سلال غذائية ومستلزمات طبية وسيارات إسعاف

المساعدات اشتملت على سلال غذائية ومستلزمات طبية وسيارات إسعاف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-02-2018 الساعة 19:23


أعلنت جمعية قطر الخيرية، مساء اليوم الاثنين، أنها تمكنت من الوصول إلى المتضررين من أهل الغوطة الشرقية المحاصرة من النظام السوري، في ريف العاصمة دمشق، وباشرت بتوزيع مساعدات إغاثية عاجلة عليهم.

وقالت الجمعية في بيان لها إنها وصلت للمتضررين "رغم صعوبة العوائق التي تحول دون ذلك"، مبينة أنها رصدت لهذه المساعدات مبلغ 2.2 مليون ريال (602.7 ألف دولار) كدفعة أولى، مشيرة إلى أنها من أولى المؤسسات الإنسانية التي تمكنت من تقديم المساعدات العاجلة بالغوطة الشرقية.

وقال فيصل الفهيدة، المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات الدولية بقطر الخيرية، في البيان ذاته، إن المساعدات اشتملت على "سلال غذائية ووجبات سريعة، ومستلزمات طبية وسيارات إسعاف، ومواد غير غذائية منها مواد إيواء وبطانيات".

اقرأ أيضاً :

في غوطة دمشق الشرقية.. "الخوذ البيضاء" تقارع الموت وحدها

وأضاف الفهيدة: إن "الحملة الإغاثية لأهالي الغوطة ستتواصل نظراً لعظم المأساة الإنسانية التي تمر بها المنطقة؛ بسبب القصف المتواصل الذي يتعرض له السكان المدنيون في المنطقة، والحصار الذي يفرض على أهلها".

وبالإجماع اعتمد مجلس الأمن الدولي، مساء السبت، قراراً يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا، ورفع الحصار عن الغوطة الشرقية، وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان لمدة 30 يوماً، في وقت يواصل فيه النظام هجماته الدموية بحق المدنيين في الغوطة الشرقية.

وتحاصر قوات النظام نحو 500 ألف مدني في الغوطة، منذ أواخر العام 2012، حيث تمنع دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية، ومنذ الأسبوع الماضي تشن قوات النظام السوري بدعم روسي هجوماً شرساً على الغوطة الشرقية، أسفر عن مقتل المئات.

مكة المكرمة