قطر تتوقع بدء انحسار "كورونا" في هذا الموعد

تجري اختبارات جينية..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/M3omo8

قطر اتخذت إجراءات وقائية للحد من فيروس كورونا

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 06-04-2020 الساعة 09:06

توقع مسؤول قطري مرور نحو شهر على الأقل لإعادة النظر في الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدوحة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كاشفاً عن إجراء اختبارات جينية للفيروس.

وقال عبد اللطيف الخال، الرئيس المشارك باللجنة الوطنية للتأهب للأوبئة في وزارة الصحة العامة القطرية: إن "توقعاتنا هي 4 أسابيع أقل فترة نحتاجها من الآن حتى نرى نتائج الإجراءات التي تم تطبيقها حالياً لانحسار الفيروس".

عبد اللطيف الخال

وأضاف في مقابلة مع الإعلامي خالد الجميلي ببرنامج "وياك 360"، أن تلك التوقعات تأتي "بناءً على معطيات حالات اكتشاف الإصابة وانتشار فيروس كورونا في دولة قطر، وبناء على تجارب الدول الأخرى كالصين".

وتابع: "إذا وجدنا أن هناك نتائج إيجابية من حيث السيطرة على الفيروس فسيعاد النظر بالتأكيد في هذه الإجراءات والقرارات الاحترازية"، لكنه رأى أنه بناء على تجارب الدول الأخرى "لا أتوقع أن الإجراءات ستتوقف فجأة، وسيكون هناك تدرج في تخفيف الإجراءات للحد من انتشار الفيروس".

وعن إعادة إصابة المتعافين قال: "يحصل الإنسان من خلال الإصابة بها والتعافي على مناعة تحميه لفترة قد تصل من 6 شهور إلى سنة، لكن احتمال إعادة الإصابة وارد، بيد أن الإصابة الجديدة ستكون بدون أعراض أو خفيفة جداً".

وأوضح أن المتعافين لديهم مناعة جيدة "ولكن يجب عليهم الاستمرار في الإجراءات الاحترازية، وألا يكونوا وسيلة نقل للفيروس إلى الآخرين"، وفقاً للخال.

وبشأن سلاسل الفيروس قال الدكتور عبد اللطيف الخال، إن دولة قطر من خلال وزارة الصحة والجهات الأخرى قامت بإجراء اختبارات جينية للفيروس ومراقبة التغير الجيني للفيروس بالدولة.

وأشار إلى أنه تم فحص عدد محدود من العينات الفيروسية، مضيفاً: "حتى الآن من الصعب بناء استنتاجات عليها، لكن خلال الأيام والأسابيع القادمة سيكون لدينا معلومات حول تركيبة الفيروس وتشابهه مع الدول الأخرى ومراحل تطور الفيروس في دولة قطر".

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، بلغ عدد الإصابات بالفيروس التاجي في قطر 1604، منها 1477 حالة نشطة، في حين تعافى 123 شخصاً، إضافة إلى تسجيل 4 وفيات حتى الآن.

وتُعد دولة قطر في المرتبة الثالثة من بين دول مجلس التعاون الخليجي من حيث عدد الإصابات، بعد السعودية والإمارات، والثالثة بالشراكة مع البحرين من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس القاتل.

مكة المكرمة