قطر تخطط لعلاج حالات كورونا المعتدلة بـ"بلازما المتعافين"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PJznVW

الدكتورة منى المسلماني يمين الصورة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-06-2020 الساعة 18:15

- كم مريضاً بفيروس كورونا في قطر تلقى علاجاً ببلازما المتعافين؟

أكثر من 170 شخصاً، منهم من تحسنوا وتماثلوا للشفاء.

- كيف تُحفظ بلازما الدم من أجل ضمان صلاحيتها؟

وفق أجهزة تضمن حفظها بدرجة حرارة 80 تحت الصفر.

قالت مسؤولة بارزة في القطاع الصحي القطري، الأحد، إن السلطات تخطط حالياً لتقديم العلاج ببلازما دم المتعافين للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد بصورة معتدلة، خلافاً لما يجري حالياً بعلاج بلازما المتعافين لحالات الإصابة الشديدة.

وبينت الدكتورة منى المسلماني، المديرة الطبية لمركز الأمراض الانتقالية، أن الهدف الآن يكمن بالبدء مبكراً وتقديم هذا النوع من العلاج للمصابين بعدوى "كوفيد -19" معتدلة، قبل أن يتطلب الأمر إدخالهم إلى العناية المركزة أو استخدام أنبوب التنفس.

وأشارت إلى أن إعطاء بلازما المتعافين للمرضى الذين يعانون أعراضاً شديدة ويخضعون لأجهزة التنفس الصناعي، أو أولئك الذين يتلقون علاج أكسجة الأغشية خارج الجسم، أدى إلى معدل تعافٍ بنسبة 50%.

ودعت المسؤولة القطرية المرضى المتعافين إلى التبرع بالبلازما، حيث يُمكن أن ينقذ ذلك حياة مصابين آخرين، وفق وكالة الأنباء القطرية (قنا).

وتلقى أكثر من 170 مريضاً مصاباً بفيروس كورونا في قطر حتى الآن العلاج ببلازما المتعافين من المرض، وسجل نصفهم تحسناً في الأعراض السريرية، وتماثلوا للشفاء.

والعلاج بالبلازما يقوم على أخذ البلازما من دم المتعافين من "كوفيد-19"، ونقله إلى المرضى المصابين بالفيروس حالياً، حيث يقوم جسم المريض بإنتاج أجسام مضادة لمهاجمته أثناء المقاومة.

وبمجرد أن يتعافى الشخص تبقى هذه الأجسام المضادة في الجسم لمقاومة الفيروس إذا عاد للجسم مرة أخرى.

وأنشأت قطر مركزاً للتبرع بالبلازما في مركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية وزُوِّد بأحدث الأجهزة التي تعمل على فصل البلازما عن الدم مباشرة، ثم تعيد المكونات الأخرى للشخص المتبرع حيث تستغرق هذه العملية 45 دقيقة، وتُحفظ البلازما في درجة حرارة 80 تحت الصفر ما يضمن صلاحيتها أطول مدة ممكنة .

وأصدرت "حمد الطبية" مؤخراً بروتوكولاً جديداً يتم من إخلاله إخراج معظم مرضى "كوفيد-19" في قطر من مرافق الرعاية الصحية بعد 14 يوماً من الفحص الإيجابي الأول.

وبذلك يصبح هؤلاء مؤهلين بعد 28 يوماً للتبرع بالبلازما بعد الخضوع لفحوصات مخبرية للتأكد من وجود أجسام مضادة كافية في البلازما، وللتأكد كذلك من خلوها من أي أمراض معدية.

وحتى لحظة كتابة هذا الخبر، بلغ عدد إصابات كورونا في قطر 68 ألفاً و792 حالة، تعافى منها 44 ألفاً و338، إضافة إلى تسجيل 54 حالة وفاة، وفق آخر الأرقام الرسمية.

مكة المكرمة