قطر تدعم لبنان طبياً بـ31 ألف جرعة من لقاح "فايزر"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xmybJ2

قطر قدمت مساعدات طبية لدول كثيرة حول العالم

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-08-2021 الساعة 19:11
- ما الجهة القطرية التي تولت تقديم المساعدات الطبية؟

صندوق قطر للتنمية.

- ماذا قالت قطر بشأن المساعدات الطبية؟

إنها لتأمين الإمدادات الطبية لمواجهة تداعيات كورونا، وتقديم الدعم الصحي للشعوب في الدول المتأثرة.

أعلنت دولة قطر، اليوم الاثنين، تقديم عشرات آلاف الجرعات من لقاح "فايزر - بيونتيك" المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى لبنان في إطار استجابة الدولة الخليجية لجهود الحد من الوباء.

وذكر بيان لوزارة الخارجية القطرية أن صندوق قطر للتنمية قدم دعماً مالياً يشمل حزمة مساعدات لدعم لبنان بهدف توفير 31 ألفاً و250 جرعة من لقاح "فايزر - بيونتيك" مقدمة لـ"الصحة اللبنانية".

وأوضح البيان أن المساعدات تأتي "التزاماً من دولة قطر بالوقوف مع الدول الشقيقة والصديقة المتضررة من جائحة كورونا ومساعداتها لتجاوز الأزمة".

كما أنها تأتي "لتأمين الإمدادات الطبية المناسبة لمواجهة تداعيات كورونا، وتقديم الدعم الصحي للشعوب في الدول المتأثرة".

وأشار إلى أن هذا الدعم يعتبر تأكيداً على "دور دولة قطر الفعال وجهودها المبذولة في محاربة تفشي الوباء، الذي يمثل تهديداً مشتركاً يواجه العالم أجمع".

وكان صندوق قطر للتنمية، وهو ذراع قطر بشأن التنمية الدولية والمساعدات الخارجية، قد أرسل العام الماضي مساعدات عاجلة إلى لبنان للتصدي لوباء كورونا.

ومطلع الشهر الجاري، وصلت شحنة ثانية من مساعدات قطر المقدمة إلى الجيش اللبناني، محملة بـ70 طناً من المواد الغذائية.

وكانت قطر قد أعلنت، في يوليو الماضي، دعم الجيش اللبناني بـ70 طناً من المواد الغذائية شهرياً لمدة عام، حيث وصلت أولى الشحنات بالفعل في الثامن من الشهر المنقضي.

ومنذ أواخر 2019 يعيش لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية حادة، أدت إلى انهيار مالي كبير وتدهور القدرة الشرائية لمعظم سكانه، وشح في الوقود والأدوية، وغلاء في أسعار السلع الغذائية.

ترافق كل هذا مع الأزمة السياسية الخانقة في ظل تعثر تشكيل حكومة لبنانية جديدة بعد استقالة حكومة حسان دياب، عقب انفجار مرفأ بيروت الكارثي، مطلع ديسمبر 2020، واعتذار سعد الحريري عن تأليف الحكومة بعد أشهر من تكليفه في ضوء اختلاف وجهات النظر مع الرئيس اللبناني ميشال عون.

مكة المكرمة