قطر ترد على مزاعم "العفو الدولية" بشأن العمالة الوافدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/b9vBmK

الوزارة قالت إن اكثر من 240 ألف عامل استفادوا من قرار تغيير جهة العمل

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 16-11-2021 الساعة 14:05

ماذا قالت الحكومة القطرية رداً على منظمة العفو الدولية؟

إنها تجاهلت الحقوق التي حصل عليها الوافدون خلال الأعوام القليلة الماضية؛ من حق تغيير جهة العمل، والسفر دون تصريح، وتمديد الساعات غير المسموح بها في الأماكن المكشوفة خلال الصيف.

ماذا قالت منظمة العفو الدولية عن العمالة في قطر؟

قالت إن آلاف العاملين في منشآت المونديال طلب منهم مغادرة البلاد قبل انطلاقه، وذلك استناداً لتحقيق نشرته صحيفة "ميل أون صنداي".

أعربت دولة قطر، اليوم الثلاثاء، عن رفضها التام لمزاعم منظمة العفو الدولية التي تحدثت عن أن التغييرات التي أجرتها الدوحة على سوق العمل لم تؤثر على أوضاع آلاف العمال الوافدين، وقالت إن المنظمة تجاهلت الحقائق الموجودة على الأرض.

ولفتت وزارة العمل القطرية في بيان إلى أن أكثر من 242 ألف عامل استفادوا من قرارات نقل الإقامة وتغيير جهة العمل منذ سبتمبر من العام الماضي.

وقالت الوزارة إن أكثر من 400 ألف عامل استفادوا من قرارات رفع الحد الأدنى للأجور، فضلاً عن مئات آلاف العمال الذين غادروا البلاد وعادوا إليها دون الحاجة إلى إذن من جهة العمل من 2018.

كما تجاهلت المنظمة، بحسب البيان، تمديد الساعات، التي يحظر فيها العمل في الأماكن المكشوفة خلال فترة الصيف.

وأكدت الوزارة أنها تحاسب الشركات المخالفة للإجراءات بشكل صارم، مشيرة إلى أن الإصلاح الشامل هو عملية "طويلة الأمد".

وكانت المنظمة قد طالبت، أمس الاثنين، بحملة ضغط لمنع الحكومة القطرية من إجبار آلاف العمال على مغادرة البلاد قبل انطلاق مونديال 2022 لكرة القدم، وذلك استناداً لتقارير صحفية.

تعديلات جديدة أقرتها دولة قطر استجابة لتعهداتها بتطوير قوانينها من أجل توافق أكبر مع التشريعات الدولية، وفي ظل انفتاح خارجي واستحقاقات رياضية دولية هامة.

وأجرت قطر إصلاحات ضخمة نالت على إثرها إشادات دولية، حيث ألغت تصاريح الخروج للمقيمين غير الخاضعين لقانون العمل، وهي أول دولة في منطقة الخليج تقرر إلغاء الكفالة بشكل كامل، وتعطي العامل الحق في تغيير جهة عمله دون موافقة من صاحب العمل، فضلاً عن تحديد حد أدنى للأجور يحفظ كرامة العامل ويحميه، كما أقرت قانون الحد الأدنى للأجور.

مكة المكرمة