قطر تنشئ مكتباً أممياً لمكافحة الاتجار بالبشر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Nx1M2W

الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء القطري

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 23-12-2020 الساعة 17:30

ما هي أبرز المشاريع التي وافق عليها مجلس الوزراء القطري؟

مشروع اتفاقية بين حكومة دولة قطر والأمم المتحدة، بشأن إنشاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالدوحة.

ما هدف اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر؟

القيام بدور المنسق الوطني لرصد ومنع ومكافحة الاتجار بالبشر، من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن.

وافق مجلس الوزراء القطري على مشروع قرار بتعديل بعض أحكام القرار رقم (15) لسنة 2017 بشأن إنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، ومشروع اتفاقية بين حكومة دولة قطر والأمم المتحدة بشأن إنشاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية بالدوحة.

جاء ذلك خلال ترؤس الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الاجتماع العادي الذي عقده المجلس، اليوم الأربعاء، بمقره في الديوان الأميري.

وأكد المجلس أن اللجنة المنشأة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، تهدف إلى القيام بدور المنسق الوطني لرصد ومنع ومكافحة الاتجار بالبشر من خلال التنسيق مع الجهات المعنية في هذا الشأن.

وأوضح أن من بين اختصاصاتها وضع الخطة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، وإعداد البرامج والآليات المنفذة لها بالتنسيق مع الجهات المعنية.

كذلك وافق المجلس على  مشروع اتفاقية بين حكومة دولة قطر والأمم المتحدة بشأن إنشاء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في دولة قطر.

وبين المجلس أن إعداد مشروع هذه الاتفاقية يأتي في إطار حرص الدولة على تعزيز التعاون الدولي مع هيئة الأمم المتحدة.

وأولت قطر اهتماماً كبيـراً لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر؛ حيث لم تدخر جهداً في إرساء الإطار القانوني والمؤسسي الوطني ودعم كافة الجهود الوطنية والإقليمية والدولية لمكافحة الظاهرة، وما يرتبط بها من ظواهر؛ مثل العمل القسري، والرق المعاصر، وعمالة الأطفال.

ويستدل على هذا بإحراز قطر المرتبة الأولى في قائمة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمرتبة الـ27 عالمياً في ترتيب مؤشر السلام العالمي لعام 2020، محافظة على تفوقها في ترتيب المؤشر العالمي.

ويجيء ترتيب دولة قطر في المؤشر لهذه السنة متقدماً بـ3 مراتب عن العام الماضي؛ من بين 163 دولة شملها التقرير.

وحازت دولة قطر المركز الأول عربياً والـ16 عالمياً في مؤشر الدول الأكثر أماناً وسلاماً مجتمعياً، مما يجعل قطر واحدة من ضمن الدول الـ20 الأكثر أماناً في العالم.

مكة المكرمة