قمة عربية "رقمية" لأول مرة.. هل تفلح بتغيير صورتها لدى الشعوب؟

قمة عمّان تدخل التاريخ بتغطيتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي

قمة عمّان تدخل التاريخ بتغطيتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-03-2017 الساعة 09:47


منحت المملكة الأردنية القمة العربية الـ 28 المنعقدة في عمّان خصوصية ميّزتها عن سائر القمم؛ من خلال جعلها قمة "رقمية" نشطة على وسائل التواصل الاجتماعي، وبذلك دخلت التاريخ كأول قمة رقمية للعرب.

وتفرض الظروف والتحديات أن تكون هذه القمة غير نمطية وغير كلاسكية، الأمر الذي جعل القائمين على القمة يستحدثون وسائل عديدة لجعل الوصول إلى معلوماتها أمراً متاحاً عبر الوسائل التفاعلية الحديثة.

وستكون نشاطات القمة متاحة للجميع عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وفّرت المملكة الأردنية صفحة رسمية على "تويتر" لتغطية مجريات القمة لحظة بلحظة.

القمة العربية 2

وراعى منظمو القمة التنوّع العربي في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي؛ ففي حين تستخدم غالبية بعض البلاد "تويتر" تستخدم غالبية بلدان أخرى "فيسبوك"، لذلك أنشأت صفحة مماثلة على موقع فيسبوك.

القمة فيسوك

تغطية القمة عبر هذه الوسائل تراعي إثراء البيانات بالمعلومات؛ من خلال وسائل معاصرة من حيث التصميم وطريقة عرضها.

فعلى سبيل المثال؛ عند نشر معلومة تتعلّق باستقبال رئيس دولة من الدول العربية، تُزوّد التغريدة المتعلّقة بالرئيس الضيف برسم توضيحي بأسلوب "الجرافيك" يوضّح معلومات عامة عن بلده.

اقرأ أيضاً :

"شعبوية" ترامب.. فرصة للصين لإيقاع "كارثة" باقتصاد أمريكا

إلى جانب ذلك يعمل الموقع الرسمي على نشر ملخّصات فيديو لنشاطات القمة، بأسلوب يجمع بين النص والصورة والفيديو المتحرك.

وتحدّثت الصحافة المحلية الأردنية عن أن هذه الخطوات جاءت بهدف تمكين الشباب من متابعة أعمال القمة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي؛ لإدراك الأردن أهمية الشباب، الذين يشكلون أكثر من 30% من سكان الوطن العربي، ويواجهون تحدّيات جمّة؛ من أهمها ارتفاع معدلات البطالة، وضعف المشاركة في الحياة السياسية.

ووضعت خارطة طريق إعلامية لتغطية فعاليات القمة، بما يسهل على وسائل الإعلام بمختلف أنواعها تغطية فعاليات القمة؛ من حيث توفير شاشات بث مباشر عبر مركزٍ إعلامي جُهز بكافة المتطلبات.

الإعلامي العراقي محمود النجار، قال معلّقاً على اعتماد القمة للمرة الأولى على وسائل التواصل: إنه "لم يكن تحرّك القمة العربية بفتح منصّات على وسائل التواصل قراراً طوعياً مدروساً، بل بمثابة قرار جبري ينسجم مع الأمر الواقع الذي صاحبه ضغوطات من قبل الناشطين والإعلاميين، الذين يستخدمون هذه المنابر كسلطة جديدة تؤثر في الرأي العام، وتخلق الوعي للمطالبة بحرية التعبير".

وأوضح في حديث لـ "الخليج أونلاين"، أن الضغط زاد مع "إصرار الناشطين على تسليط الضوء على القضايا الإنسانية، وصيانة الحقوق المدنية، بالتزامن مع العجز الطويل الذي أبدته دورات القمة العربية بالتعامل مع المناشدات الشبابية وفقدانها للثقة المتراكمة في المجتمعات".

ولفت النجار إلى أن "هذه الخطوة مهمة في الظروف الحساسة التي تعيشها الأوطان العربية من أزمات سياسية وأمنية واجتماعية خانقة، لا تصلح أبداً أن يبتعد زعماء القمة العربية عن الخطابات الشفافة والواضحة".

واعتبر الصحفي العراقي، الذي يدير صفحات عدة على وسائل التواصل الاجتماعي، أن "إطلاق منصات التواصل الاجتماعي لأول مرة في تاريخ القمة يعتبر نقلة نوعية بطريقة التفاوضات بين السلطات الحاكمة والشعوب المتعطشة للإصلاح والتغيير".

وأشار إلى أن هذا الإجراء هو "فرصة للطرفين لكي يعيدوا بناء العلاقات الديمقراطية على أساس تشاركي وتوافقي، بحيث تكون هذه المبادرة المتأخرة كاتفاق جديد تسعى من خلاله القمة لإصلاح صورتها المشوّهة، والانفتاح على الشعوب".

وعلى الجانب الآخر، رأى النجار أن "الناشطين يحاولون رفع الأصوات والتأثير في القرارات الدبلوماسية، ثم حجز مقاعد رصينة على طاولة الحوار المجتمعي".

وتزامن إطلاق منصات القمة "الرقمية" مع تدشين العاهل الأردني، عبد الله الثاني، لصفحة شخصية على "تويتر"، وسمّى ملك الأردن صفتحه باسم "عبد الله بن الحسين"، وكتب في أول تغريدة له باللغتين العربية والإنجليزية: "هنا عبد الله بن الحسين. أب لأسرة وخادم وطن. بسم الله وعلى بركة الله".

وعلى صعيد متّصل، سيقوم التلفزيون الأردني الرسمي بنقل أعمال القمة واجتماعاتها التحضيرية على الهواء مباشرة، وإرسال الشارة التلفزيونية عبر أقمار اتحاد الإذاعات العربية، وسيتاح لجميع وسائل التلفزة الراغبة بنقل اجتماعات القمة العربية الحصول على إشارة البث.

ومنذ الخميس الماضي، بدأت الاستعدادات للقمة العربية؛ إذ انطلقت باجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، في حين عقد السبت، اجتماع المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين للإعداد لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة.

والاثنين الماضي، عقد اجتماع وزراء الخارجية التحضيري، ليخصص الثلاثاء كاملاً لاستقبال القادة العرب ورؤساء الوفود، قبيل انطلاق القمة، الأربعاء 29 مارس/آذار الجاري.

مكة المكرمة