"كورونا".. إيطاليا تتصدر وإسبانيا تنافس وفرنسا تحذر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wZvvxW

كورونا أرعب العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-03-2020 الساعة 21:52

تواصل كل من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا تسجيل إصابات كبيرة بفيروس كورونا المستجد، مع ارتفاع في عدد الوفيات بالفيروس، ما يجعلها في صدارة البلدان المتضررة من الوباء.

وسجّلت إيطاليا، الجمعة، رقماً قياسياً آخر في عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في يوم واحد؛ حيث أعلنت تسجيل ما يقرب من ألف وفاة خلال 24 ساعة؛ بسبب فيروس كورونا، وهي حصيلة قياسية في البلاد والعالم، وفق الأرقام الرسمية للدفاع المدني.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في إيطاليا إلى 9134، أي بزيادة 969 حالة منذ الخميس، بحسب وكالة "فرانس برس".

ورغم ذلك تتواصل وتيرة انتشار العدوى في التراجع، حيث سجلت نسبة الحالات الجديدة نمواً بـ7.4% (86498 بالإجمال)، وهي الأدنى منذ بداية تفشي الوباء في البلاد قبل أكثر من شهر. وكانت الحصيلة الأعلى السابقة قد سجّلت في إيطاليا أيضاً في 21 مارس (793).

إسبانيا.. أعلى زيادة في يوم واحد

في إسبانيا سجلت السلطات الطبية، الجمعة، 769 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الأخيرة، وهي أعلى زيادة تسجل في يوم واحد، لترتفع الوفيات لديها إلى 4858 وفاة جراء الوباء.

وإسبانيا هي ثاني أكثر دولة تسجّل وفيات خلف إيطاليا، بحسب وكالة الأناضول.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 64059 مع تسجيل أكثر من 7800 في آخر 24 ساعة، ما يمثّل برغم ذلك تباطؤاً في وتيرة الإصابات (+14% من الخميس إلى الجمعة في مقابل +18% و20% في اليومين السابقين).

وما يزال نحو 4100 شخص في العناية المركزة، بينما شفي 9357 مريضاً.

ويخضع سكان إسبانيا الذين يناهزون 46 مليوناً لإجراءات العزل العام منذ 14 مارس، وجرى تمديدها الأربعاء حتى 11 أبريل.

وسبق للسلطات أن حذرت أنّ الأسبوع الحالي سيكون "صعباً".

فرنسا تحذر من وضع أصعب

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، الجمعة: إن "الوضع سيكون صعباً خلال الأيام القادمة"، على خلفية انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وحذر فيليب، في تصريح صحفي، من أن الوباء سيستمر بعض الوقت، وأن الوضع لن يتحسن بسرعة، بحسب وكالة "فرانس برس".

وأشار إلى أنه سيعقد مؤتمراً صحفياً، السبت، مع وزير الصحة أوليفييه فيران، لتقييم آخر التطورات.

والخميس، أعلنت الحكومة ارتفاع عدد وفيات كورونا إلى 1696، بعد تسجيل 365 حالة.

وقال المدير العام لوزارة الصحة جيروم سالومون، في تصريح، إن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 29 ألفاً و155، إثر تسجيل 3 آلاف و922 إصابة جديدة.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، أصاب كورونا قرابة 580 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 26 ألفاً و500، فيما تعافى أكثر من 130 ألفاً.

وأجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس. 

مكة المكرمة