"كورونا" يصل لبنان.. والإمارات تُعلن إصابات جديدة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pkQeAd

كورونا ينتشر من الصين إلى العالم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-02-2020 الساعة 17:43

أعلن لبنان، اليوم الجمعة، أول إصابة بفيروس كورونا "المستجد"، المعروف باسم "COVID19"، لامرأة عمرها 45 عاماً وصلت من إيران، في حين ارتفع عدد الإصابات بالفيروس في الإمارات إلى 11 إصابة.

وقال وزير الصحة حمد حسن في مؤتمر صحفي، إن لبنان سجل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد لسيدة قادمة من مدينة "قم" الإيرانية.

وأكد وزير الصحة أن الحالة المسجلة بصحة جيدة ولا تعاني من تداعيات خطرة، وتم حجرها في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، لافتاً النظر إلى أن حالة الهلع المفرطة خوفاً من المرض غير ضرورية.

وطالب "حسن" الوافدين من دولة إيران، خصوصاً مدينة "قم"، بالالتزام بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوماً، وحال ملاحظة أي أعراض الاتصال بأرقام وزارة الصحة اللبنانية.

وأوضح الوزير اللبناني خلال المؤتمر الصحفي أن كل الحالات التي تجرى متابعتها في أماكن الحجر تأتي بالتعاون مع فريق العمل الوزاري ومؤسسات المجتمع المدني.

وأضاف أن الوزارة ستعود بالتاريخ لرصد وتتبع الوافدين إلى لبنان لمتابعة أوضاعهم والتأكد من خلوهم من الفيروس، مطالباً باتباع الإرشادات للوقاية من المرض وتجنب انتشار الفيروس؛ من تفادي الاختلاط مع المصابين الموجودين في الحجر المنزلي، والاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل اليدين المتكرر، واتباع آداب السعال.

ارتفاع عدد الإصابات بالإمارات

من جانب آخر أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، اليوم الجمعة، تشخيص حالتين جديدتين مصابتين بمرض فيروس كورونا المستجد.

وقالت الوزارة، بحسب ما ذكرت "وكالة الأنباء الإماراتية"، إن الإصابتين هما حالتان لمخالطين للمواطن الصيني الذي أعلنت إصابته مؤخراً.

وأكدت في هذا الشأن أنها تقوم بفحص جميع المخالطين للحالات المكتشفة لضمان عدم سريان وتفشي المرض، وضماناً لسلامة المجتمع.

و الحالتان الجديدتان تعودان لشخصين أحدهما من الجنسية الفلبينية وعمره 34 عاماً، والآخر من بنغلادش ويبلغ من العمر 39 عاماً، وحالتهما الصحية مستقرة.

وبهذا يبلغ إجمالي عدد الحالات المكتشفة في الإمارات 11 حالة، شفيت 3 حالات منها أعلن عنها سابقاً.

في شأن متصل كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، عن ضحايا الفيروس في إيران، مبيناً أنه بحث مع نظيره الإيراني سعيد نمكي ملف ظهور فيروس كورونا الجديد في إيران، هاتفياً.

وقال قوجة في تغريدة على تويتر، الجمعة: "نظيري الإيراني أبلغني بأن عدد الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس في بلاده حتى الآن بلغ 750 حالة، وبأن عدد الإصابات المؤكدة بلغ 18 مصاباً، مقابل وفاة 5 أشخاص".

وأردف: "أكدنا بشكل متبادل أننا سنطبق على الفور التدابير التي ينبغي اتخاذها بين البلدين"، معرباً عن تضامن تركيا مع جارتها إيران في مواجهة هذا الوباء.

في سياق متصل قال قوجة في تصريحات صحفية: "إن موظفي الصحة بدؤوا، اعتباراً من الخميس، بإجراء فحوصات طبية للمسافرين القادمين من إيران، وأكد أنه لن يدخل المشتبه بهم للبلاد"، لافتاً النظر إلى أن وزارته تخطط لإرسال طائرة شحن أخرى إلى الصين، الأسبوع القادم، محملة بمساعدات طبية.

وعقب ظهور الفيروس في إيران بدأت السلطات التركية باتخاذ تدابير احترازية في معبر "غوربولاك" الحدودي بين البلدين، لمنع انتقال فيروس كورونا الجديد.

وظهر الفيروس الغامض في الصين لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، لكن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي،

وحصد حتى الآن أرواح 2238 شخصاً، في حين أصاب 75 ألفاً و465 شخصاً.

أما خارج الصين فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس نحو 1000 شخص في 30 دولة، توفّي 7 منهم، وهو ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس.

مكة المكرمة