كيف تتغلبين على غيرة طفلك من المولود الجديد؟

يجب على الأم أن تهيئ طفلها قبل مجيء مولودها الجديد

يجب على الأم أن تهيئ طفلها قبل مجيء مولودها الجديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-08-2017 الساعة 14:59


تشتكي الكثير من الأمهات من غيرة الأطفال من المواليد الجدد، وترى تغيراً كبيراً في تصرفاتهم التي تسبب الاستياء لهن، ويتساءلن عن أسباب تراجع طفلهم وإحساسه بالسأم والحزن.

تقول روان الأحمد، وهي أم لطفلين: إن "طفلي الأول عندما أنجبت أخاه تغيّر كُلياً عما كان عليه، وتراجع بشكل كبير، فبعد أن تخطينا العديد من الأمور معاً بات يفعلها مجدداً، كأن يبلل فراشه في أثناء النوم وحتى عند استيقاظه، كما أنه بدأ يمصّ أصبع الإبهام ولم يكن يفعل ذلك من ذي قبل".

الأحمد، استاءت جداً من تصرفات طفلها، لكنها لم تعرف أسبابها، ومع مرور الوقت بات طفلها أكثر عدوانية ومنعزلاً، ولا يحب اللعب أو الحديث مع أحد.

3

وتضيف لـ"الخليج أونلاين": "بات طفلي حزيناً جداً، وعندما يراني مع أخيه ينسحب ليجلس وحده، وحين يكون أخوه نائماً يقترب منه ويضربه وقد يؤذيه إن لم أنتبه حينها"، وتتابع: "أصبحت أخاف على مولودي الجديد منه ولا أعرف كيف أتصرف".

اقرأ أيضاً:

علاقتك مع طفلك متوترة؟ تعرفي على الأسباب والحلول

- الغيرة شعور طبيعي

الأخصائية التربوية بتول حذيفة، تقول: إن "الغيرة من المولود الجديد شعور طبيعي، وتختلف مظاهرها من طفل لآخر".

وتتابع الأخصائية حديثها لـ"الخليج أونلاين"، بالقول: إن "الطفل قد يُبدي صراحةً كرهه ورغبته في إيذاء المولود الجديد، وهناك طفل يوجه غيرته في تصرفات تستفز أمه لعنايتها بالصغير، وهناك من يخفي غيرته في أعماقه؛ فتظهر لديه الحزن وقلة المرح وعدم الرغبة في اللعب وشدة التعلق بأمه، وقد تحمله هذه إلى التبول اللاإرادي رغم أنه قد امتنع عن هذا من زمن أو أن يمص إصبعه ويطلب زجاجة الحليب، وهذا الطفل أكثرهم حاجة إلى الاهتمام".

1

- تهيئة الطفل

ولتخفيف حدة شعور الطفل بالغيرة من المولود الجديد، تسلك الأمهات العديد من الطرق لتهيئة أطفالهم لوجود طفل قادم إلى المنزل، وتؤكد الأخصائية حذيفه أنه "يجب على الأهل تهيئة الطفل لقدوم المولود الجديد، من خلال الحديث عنه مسبقاً، ومن المفيد توضيح أن المولود ينمو الآن في بطن الأم ومساعدته على الشعور بحركته، لكن من الصعب على الطفل قبل السنتين استيعاب مثل هذا".

كما على الأهل تنفيذ خطوات تبعده عنهم، قبل عدة أشهر من الولادة؛ حتى لا يشعر فجأة بالطرد أو أن المولود الجديد هو السبب، مثل: نقله إلى غرفة جديدة أو إلى سرير أكبر أو إلحاقه بالروضة، وفق الأخصائية.

أما بالنسبة ليوم الولادة، "فإما أن يذهب إلى المشفى ليُحضر الطفل معه وإما أن يوجد خارج البيت حين عودة أمه؛ لأنها تعود متعبة وتحتاج إلى بعض الوقت لتهيئة المكان للصغير وإرضاعه، فيجد الطفل أن هذا الزائر أبعد أمه عنه، في حين أنه إذا عاد ووجدها مرتاحة واستقبلته واهتمت به والصغير نائم، فسيكون تقبُّله أكبر".

وتضيف الأخصائية لـ"الخليج أونلاين"، أنه "من المهم التركيز على خواصه وميزاته بصفته الأخ الأكبر؛ ليشعر بنضجه وتحميله بعض المسؤوليات الصغيرة للعناية بالمولود على أنه أب ثالث؛ كأن يحضر له ملابسه ويساعد الأم في غسله برش الماء، مع ذكر سلبيات أن يكون المرء صغيراً بشيء من العطف والشفقة لا المقارنة الفاسدة".

اقرأ أيضاً:

"كرزة".. قناة "يوتيوب" بمحتوى احترافي تعلِّم الأطفال العربية

وعلى الأم أن تُخبر طفلها بأنها تحب هذا الصغير ولا تسمح له بإيذائه، وبأنها تحبه هو أيضاً، وتخبره بأنها تفهم ما يحمل في قلبه من مشاعر استياء ومع ذلك لن يتغير حبها له. أما إذا تحول الأمر لظواهر مَرضية، فلا بد من مساعد يهتم بأمر الصغير إلى حين اطمئنان الطفل وعودته إلى طبيعته.

من جهتها، تقول آلاء عادل: "أنجبت إلى الآن 5 أطفال ولم أعانِ أية مشكلة، وإن ظهرت بوادر لأي تأثر لطفلي أبدأ في حلها على الفور".

وتضيف عادل لـ"الخليج أونلاين": "عند معرفتي بأني حامل أبدأ بتهيئة طفلي وأقول له إنه سيأتي لنا مولود جديد، وأبدأ في برمجة عقله نحو هذا الشيء بشكل محبب له".

45

ومن الطرق التي تتبعها عادل في تهيئة الطفل، ترتيب غرفة الطفل الجديدة معاً، وجلب العديد من الألعاب للطفل وللمولود الجديد، والحديث عن المولود الجديد في قصص تحببه فيه، وتقربه منه وتعلمه تحمُّل المسؤولية.

4

وتابعت عادل: "عند ولادتي أحضر ألعاباً لطفلي الأخير وأقول له إنها من أخيه؛ ما يجعله يحبه. وأجعله يساعدني في تنظيف غرفة الطفل وفي تحميمه، كأن يسكب الماء معي، أو أن يحضر له أغراضه، وأن يحمله وهو جالس".

8

مكة المكرمة