كيف تفاعل الخليجيون مع موسم الحج الاستثنائي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2PXP5z

الخليجيون تناقلوا صور الحج لهذا العام مع دعوات بحفظ الحجاج

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-07-2020 الساعة 21:00

مع اللحظات الأولى لبدء مناسك الحج لهذا العام، وتوجُّه حجاج بيت الله من مكة إلى منى بعد صلاة الفجر لقضاء ما يُعرف بـ"يوم التروية"، عمَّت حالة من الحزن الشديد بين المسلمين في دول الخليج والعالَمين العربي والإسلامي، بسبب الظروف غير المسبوقة لهذا الموسم نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وسط دعوات وأمنيات بانتهاء الوباء.

ولم يعتد المسلمون تأدية مناسك الحج، أو متابعتها في مثل تلك الظروف واقتصار حجاج بيت الله الحرام على عدد قليل جداً لم يتجاوز 10 آلاف حاج من المواطنين والمقيمين داخل المملكة؛ منعاً لانتقال العدوى بين الحجيج.

وفي كل عام يتجاوز عدد الحجاج مليوني حاج، ويتابعهم جميع المسلمين في أنحاء المعمورة، ويحتفون بهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هذا العام، تناقل المسلمون صوراً للحج مع تعليقات حزينة.

وتناقل الخليجيون صوراً لحجاج بيت الله الحرام خلال وجودهم في مكة المكرمة والكعبة المشرفة، مع إبداء استغرابهم وحزنهم لهذا المشهد التاريخي.

إياد الحمود غرد بمقطع فيديو يُظهر طواف الحجاج حول الكعبة، مع قوله إن ذلك المشهد لن يتكرر أبداً.

عادل المبشر غرد بحزن معلقاً على حج هذا العام، مع وصفه بأنه يشبه عدد حجاج حجة الوداع مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وكتب محمد الزيادي في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، مع إرفاقه فيديو يُظهر طواف الحجاج حول الكعبة، أن حجاج هذا العام مشهد لن ينساه التاريخ.

عبد الله العصيمي غرد هو الآخر بتغريدة دعا فيها الله أن يعيد البهجة إلى مكة المكرمة، مع وضعه صورتين؛ واحدة لحج العام الماضي، وأخرى لحج هذا العام.

أحمد الشهراني أرفق على حسابه بموقع "تويتر" مقطع فيديو لحجاج بيت الله الحرام خلال طوافهم حول الكعبة المشرفة، مع دعواته بأن يرفع الله الوباء عن المسلمين.

وسمحت السعودية بإقامة مناسك الحج في ظل كورونا بأعداد محدودة لا تتجاوز عدة آلاف حاج من المقيمين على أراضيها، وألزمت من سيتاح لهم أداء الفريضة، بشروط وتدابير صحية صارمة.

وحددت السلطات نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة بـ70% من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30% فقط، وهم من الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من الفيروس.

وخضع الحجاج لفحص فيروس كورونا المستجد قبل وصولهم إلى مكة، وسيتعين عليهم أيضاً الحجر الصحي بعد الحج.

وقالت وزارة الحج والعمرة، إنها أقامت عديداً من المرافق الصحية والعيادات المتنقلة، وجهزت سيارات الإسعاف لتلبية احتياجات الحجاج الذين سيُطلب منهم الالتزام بالتباعد الجسدي.

وبدأ حجاج بيت الله الحرام بالتوافد إلى مكة المكرمة لأداء موسم الحج للعام الجاري، منذ السبت الماضي.

وفي الأيام الماضية، جهزت وزارة الحج فندقاً متكاملاً لاستقبال الحجاج وإسكانهم في مكة المكرمة، بدءاً من يوم الجمعة، قبل ذهابهم إلى منى، حيث خصصت غرفة لكل حاج بتجهيزاتها الكاملة.

مكة المكرمة