لأجل "أضحى" صحي.. نصائح تغذية مهمة يجب اتباعها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aANQo7

الخليجيون ينتظرون أيام عيد الأضحى بكل شغف

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 31-07-2020 الساعة 17:05
- ما أفضل النصائح الطبية الموجهة للخليجيين خلال عيد الأضحى؟

توصي مختصة تغذية بضرورة عدم الإفراط في تناول اللحوم، والتقليل من البهارات، وكذلك الدهون.

- هل توجد نصائح طبية أخرى بشأن عيد الأضحى؟

الإكثار من تناول السوائل والمياه، حيث يفضل أن يشرب الإنسان قرابة لترين خلال اليوم الواحد.

- ما الكمية المناسبة التي يحتاجها جسم الإنسان من اللحوم؟

ما بين 100 غرام إلى 300 غرام فقط.

يحتفل العالم الإسلامي، ومن ضمنه المنطقة الخليجية، بعيد الأضحى المبارك، إذ ينتظره الخليجيون بكل شغف، لما يحمله من أوقات جميلة وطقوس مختلفة عن باقي أيام العام، حيث يتناولون فيه اللحوم طيلة أيامه، وخاصة الضأن، بدءاً من ساعاته الأولى.

ويبدأ غالبية مواطني دول مجلس التعاون الخليجي الست في الساعات الأولى من عيد الأضحى المبارك بأداء الصلاة في العراء، أو داخل المساجد المهيأة صحياً، وفق إجراءات احترازية للمرة الثانية توالياً بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ثم ذبح الأضحية عبر مسالخ البلديات، أو في بيوتهم.

ومن الطقوس اليومية لدى مواطني الخليج في أول أيام عيد الأضحى المبارك التي اعتادوا عليها تناولهم الإفطار بشكل جماعي بصحبة جميع أفراد الأسرة، حيث تكون الوجبة الرئيسية والمفضلة لهم هي كبدة الخروف أو العجل أو الإبل.

لحوم

نصائح صحية

وخلال أيام العيد يقع الكثير من الخليجيين كباقي المسلمين في أخطاء صحية عند تناولهم اللحوم بكميات كبيرة وبشكل مفرط خلال اليوم الواحد، وهو ما قد يتسبب بمشاكل في أنحاء الجسم.

وللوقوف أكثر على تلك المشاكل ومحاولة تفاديها وتجنبها حاور "الخليج أونلاين" المختصة في التغذية ياسمين عثمان.

لحوم

وتنصح المختصة "عثمان" الخليجيين لقضاء عيد أضحى صحي وبعيد عن أي مشاكل بضرورة التخفيف من تناول اللحوم خلال اليوم الواحد؛ لكون جسم الإنسان يحتاج ما بين 100 غرام إلى 300 غرام من اللحوم فقط.

وفي حالة أفرط الإنسان في تناول اللحوم بشكل مبالغ فيه فيمكن أن يتسبب، وفق حديث عثمان، بالكثير من مشاكل الهضم، وآلام في المعدة، والسمنة، إضافة إلى مشاكل صحية تتعلق بالقلب.

وإلى جانب اللحوم خلال عيد الأضحى توصي عثمان سكان الخليج بضرورة تناول وجبة بقوليات؛ كالعدس، والفاصولياء، خلال أيام العيد؛ لكونها مصدراً جيداً للبروتين ولها نفس فوائد اللحوم.

ولا تفضل مختصة التغذية أن يستمر الإنسان بتناول اللحوم خلال أيام متتالية كما يفعل الكثير من الناس طيلة فترة عيد الأضحى؛ لكون ذلك سيكون ضاراً على صحتهم، خاصة لحم الضأن الذي يفضله الخليجيون، لأنه يحتوي نسبة عالية من الكوليسترول.

وتوضح المختصة في التغذية أن الطريقة المفضلة والصحية التي يجب إعداد اللحوم وفقها هي "الشواء، والطهي عبر قِدر الضغط؛ للتخفيف من نسبة الدهون قدر الإمكان، مع التقليل من استخدام الزيوت والسمنة.

ومن العادات غير الصحية في تناول اللحوم، كما توضح عثمان، الاعتماد على القلي بشكل كبير، وهو ما يتسبب في زيادة الوزن ونسبة الدهون في جسم الإنسان، واضطرابات بالجهاز الهضمي.

لحوم

وعن استخدام التوابل، تقول مختصة التغذية: "لا ينصح بزيادة كميات التوابل على اللحوم، بل بالتقليل منها قدر الإمكان؛ لأنها قد تتسبب بحرقة بالمعدة والأمعاء في حال زادت عن حدها".

كذلك يفضل بعض الخليجيين تناول "لية" الخروف، وهو ما تحذر منه عثمان؛ لأنها تحتوي على دهون كاملة يتسبب تناولها بمشاكل في القلب وزيادة كبيرة للكوليسترول.

ومن العادات التي يجب على الخليجيين والمسلمين استخدامها خلال أيام عيد الأضحى الإكثار من تناول السوائل، وخاصة المياه، حيث يفضل أن يشرب الإنسان قرابة لترين من الماء خلال اليوم الواحد؛ لتسهيل عملة الهضم، وفق "عثمان".

دراسة علمية

وإلى جانب تحذيرات وتوصيات مختصة الأغذية عثمان، وجدت دراسة جديدة نُشرت في المجلة الطبية "BMJ"، أن التغيير في عادات تناول اللحوم الحمراء يمكن أن يرتبط بخطر الموت المبكر.

ووفقاً لما أوضحته الدراسة، التي نشرت في بداية يوليو 2020، ارتبطت الزيادة في استهلاك اللحوم الحمراء بنسبة لا تقل عن نصف حصة في اليوم بزيادة خطر الوفاة المبكرة بنسبة 10٪، وبذلك فإن استبدال اللحوم الحمراء بمصادر بروتين أخرى قد يساعدك على العيش لفترة أطول.

لحوم

رئيس قسم التغذية في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، وكبير مؤلفي الدراسة، فرانك هو، يؤكد أن البيانات تشير إلى أن استبدال اللحوم الحمراء بمصادر بروتينية أخرى؛ مثل الدواجن، والأسماك، والمكسرات، والبقوليات، والحبوب الكاملة، وحتى الخضار، "يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المبكرة".

وتتبعت الدراسة بيانات حول كمية اللحوم الحمراء وغيرها من الأطعمة التي يتناولها الشخص البالغ يومياً لمدة أربع سنوات، وقد أبلغ عن هذه البيانات ذاتياً، ومن ثم احتساب التغيّر في عادات الأكل مع مرور الوقت.

وفي غضون 8 سنوات، بعد تحليل بيانات النظام الغذائي والوفاة، وجد الباحثون أنه في حال تناول الفرد ما لا يقل عن نصف حصة في اليوم من اللحوم الحمراء المجهزة وغير المجهزة، يرتبط ذلك بنسبة 13% و9% على التوالي بخطر الوفاة.

مكة المكرمة