لأول مرة منذ يونيو.. إصابات كورونا في قطر تتخطى الـ100

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Drx1D

الخال: هناك قلق من تزايد الإصابات بعد إجازة العيد

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-07-2021 الساعة 19:45

ما سبب زيادة الإصابات بـ"كورونا" في قطر؟

بسبب إجازة العيد.

ما تقييم السلطات الصحية في قطر للوضع الوبائي؟

هناك قلق من تزايد الإصابات بعد العيد.

شهدت دولة قطر ارتفاعاً في إصابات فيروس كورونا، لأول مرة منذ يونيو الماضي، حيث أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، تسجيل 106 حالات جديدة مؤكدة بالمرض، ضمن المجتمع، و90 حالة ضمن المسافرين، ليصل إجمالي الإصابات إلى 196 إصابة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "الشرق" المحلية، اليوم، أكد الدكتور عبد اللطيف الخال رئيس المجموعة الاستراتيجيّة الوطنية للتصدي لفيروس كورونا رئيس قسم الأمراض المُعدية بمؤسسة حمد الطبية، أن هناك قلقاً من تزايد الإصابات بعد إجازة العيد، داعياً إلى ضرورة استمرار الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأعلنت وزارة الصحة العامة 4 مراحل لرفع القيود المفروضة لمكافحة جائحة كورونا، حيث انطلقت المرحلة الثالثة من خطة رفع القيود التدريجي منذ 9 يوليو الجاري، وفق مواعيد الخطة.

وبدأت المرحلة الأولى في 28 مايو الماضي، والمرحلة الثانية في 18 يونيو الماضي، أما المرحلة الثالثة فبدأت في 9 يوليو الجاري، والمرحلة الرابعة 30 يوليو المقبل، بشرط أن تفيد مؤشرات الوباء بانخفاض الفيروس ومرور 3 أسابيع قبل آخر موعد لرفع القيود، كما يمكن التقديم أو التأخير حسب التغير بمؤشرات الوباء والتزام أفراد المجتمع.

ويحذّر الخبراء من ارتفاع الإصابات، الذي قد يهدد إنهاء المرحلة الثالثة بنجاح والدخول إلى المرحلة الرابعة التي تبدأ بنهاية الشهر الجاري.

يشار إلى أن عيد الفطر الماضي شهد ارتفاعاً في إصابات كورونا، وحينها أكد الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام، أن زيادة أرقام الإصابات بفيروس كورونا جاءت نتيجة تأثير عيد الفطر المبارك، متوقعاً أن يكون ارتفاعها مؤقتاً.

ودائماً ما يحذّر خبراء الصحة من ارتفاع الإصابات في أثناء الأعياد والعطلات، خاصة من التزاور العائلي والاختلاط.. دون اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.

مكة المكرمة