لاحتواء كورونا.. مسقط تخضع لهذا الإجراء حتى إشعار آخر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RnymYR

العزل الصحي على مسقط حتى إشعار آخر

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-04-2020 الساعة 18:56

فرضت الشرطة العُمانية، منذ صباح الجمعة، عزلاً صحياً تاماً على العاصمة مسقط، في إطار إجراءاتها الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس "كورونا المستجد".

وقالت شرطة عُمان السلطانية على حسابها الرسمي بـ"تويتر"، إنه "سيتم إدخال ولاية مسقط ضمن العزل الصحي العام المطبق على ولاية مطرح، اعتباراً من صباح اليوم وحتى إشعار آخر".

وأشارت إلى أنه تم إغلاق حركة المرور المؤدية إلى ولاية مسقط، مناشدةً الجميع "التعاون لما فيه الصالح العام".

وأوضحت أنه سيتم "تسهيل دخول الشاحنات والسلع التموينية والخدمات الأساسية والطبية للولاية مثل الوقود والصرف الصحي وغيرها".

وتشمل ولاية مسقط، البستان والجصة والخيران والسيفة وقنتب وحرامل ويتي وسداب وينكت وريام، وحلة التكتية، وحلة المدبغة، وحلة النعم، وحلتي الدلايل والبصرة، وحلة الراوية، وحلة الشيخ، وحلة المدرسة، وحلة الزعفرانية، وحلة كلبوة، وحلة ميابين.

وفي مطلع الشهر الجاري، أغلقت الشرطة العُمانية، الحركة المرورية عن الطرق المؤدية إلى ولاية مطرح، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها بالتنسيق مع الجهات المعنية، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.

وكانت اللجنة العليا للتعامل مع فيروس "كورونا المستجد" في سلطنة عُمان قد قررت إغلاق العاصمة مسقط في 8 أبريل الجاري، من خلال تفعيل نقاط التحكم والسيطرة.

وجددت اللجنة استمرار تعليق الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية بالسلطنة حتى إشعار آخر، مع تأكيد أهمية استمرار الجهود القائمة في خدمة التعلّم عن بُعد عبر المنصّات التعليمية.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت سلطنة عُمان 27 إصابة جديدة بالفيروس، ليصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة 484 حالة، وعدد الوفيات ثلاث حالات، في حين تماثلت 109 حالات من المصابين للشفاء.

يُذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران؛ بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وتجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم حتى لحظة إعداد هذا الخبر (10 أبريل)، أكثر من مليون و633 ألف شخص، في حين ارتفع عدد المتوفين إلى أكثر من 98 ألفاً، والمتعافين إلى ما يزيد على 366 ألف شخص.

مكة المكرمة