لا طلاق في زمن كورونا.. الكويتيون يخالفون التوقعات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7QnoN
الكويت اتخذت عدة إجراءات احترازية لمواجهة "كورونا"

الكويت اتخذت عدة إجراءات احترازية لمواجهة "كورونا"

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-04-2020 الساعة 18:29

يبدو أن الكويتيين سجلوا تفوقاً على الشعوب الأخرى من ناحية الهدوء الأسري، وتصفير المشاكل الزوجية خلال فترة الحجر المنزلي التي فرضها انتشار فيروس "كورونا المستجد" في مختلف دول العالم.

ففي الوقت الذي تتحدث فيه وسائل الإعلام ومواقع التواصل في مختلف البلدان عن ارتفاع حدة المشاكل الزوجية؛ نتيجة الحظر؛ وهو ما أدى إلى انضمام فيروس كورونا إلى الأسباب المؤدية إلى الطلاق، أعلنت الكويت عدم تسجيلها أي حالة طلاق منذ بداية أزمة فيروس كورونا.

هذا ما كشفه مدير إدارة التوثيقات الشرعية في وزارة العدل الكويتية، فهد الضاعن، الذي ذكر من جانب آخر، استمرار حالات الزواج، على الرغم من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها البلاد في مواجهة "كورونا".

وبحسب ما أوردته صحيفة "الأنباء" المحلية، الثلاثاء الماضي، قال "الضاعن"، إن هناك 10 حالات زواج يومياً تقريباً خلال الأزمة الحالية، وتتم عن طريق المأذونين.

وأكد عدم وجود حالات طلاق رسمي منذ بداية مواجهة فيروس كورونا إلى الآن، رغم أنها "عُرفت بحالات طلاق غريبة في الأيام العادية".

وتأتي هذه الأرقام مخالفة لما سجلته الكويت في عام 2019؛ إذ إنها سجلت 7800 حالة طلاق، بمعدل 22 حالة طلاق يومياً.

أغرب حالات الطلاق

وبحسب ما تذكره صحيفة "القبس" الكويتية، فأغرب حالات الطلاق التي شهدتها البلاد، أوضحتها المحامية حوراء الحبيب، قائلة: "موكلي يريد الطلاق ويقول: كنت أنصح زوجتي بإغلاق الهاتف؛ تخوفاً من أن تراني دورية، إلا أنها أصرت وأرادت إكمال المحادثة".

وكان رد فعله بالطلاق بعد ساعات من صدور قرار يقضي بتوقيع عقوبة حجز السيارة بسبب استخدام الهاتف في أثناء القيادة، مؤكداً أنها سبب حجز السيارة.

أما أسرع قضية طلاق في تاريخ الكويت، فوقعت بعد زواجٍ دامَ ثلاث دقائق فقط!

إذ بمجرد انتهاء العروسين من إتمام عقد القران، خرجت الزوجة من الباب فتعثرت قدمها، فسخر منها زوجها ووصفها بالغبية، وهزئ قائلاً: "ثول".

وأثار رد فعله غضبها، فما كان منها إلا أن رجعت للقاضي وأصرت على فسخ العقد، وتم الطلاق بينهما في غضون دقائق قليلة.

في الأيام الأولى للزواج، واجهت الطبيبة الشابة مشكلة في تشغيل غسالة الملابس الحديثة، وأحضرت "كتيب الإرشادات" (الكتالوغ) لفهم طريقة عملها.

لكن قراءتها بصوت مسموع أمام الزوج -أحد أبناء عمومتها- وصاحب الشهادة المتوسطة، لم ترُق له واعتبر هذا الأمر بقصد التعالي عليه، فاندلعت مشاجرة انتهت باللجوء إلى المحكمة والطلاق.

ووقع طلاق بين زوجين بعد أن طالبت زوجةٌ الانفصال عن زوجها بعد أسبوع من الزواج؛ لتناوله الحمّص بالخبز وليس بالشوكة، واتهمته بعدم التقيد بــ"الإتيكيت".

وبسبب الإتيكيت أيضاً، رفعت زوجةٌ قضية ضد زوجها الذي يضغط على معجون الأسنان من منتصفه وليس من أسفل المعجون، كما طلبت منه عدة مرات.

ووقع الطلاق بين زوج وزوجته (ابنة عمه) بعد أصر على أن تأتي له بكأس من الماء، لكنها رفضت بحجة أن هذه مهمة الخادمة.

نصائح لتجاوز المشاكل

اضطرار بقاء الزوجين داخل المنزل على مدار اليوم ولفترة غير معلومة؛ نتيجة تفشي الفيروس، من المتوقع أن يؤدي إلى مشاكل، وهذا ما جعل مختصين يدلون بدلوهم في هذا الشأن؛ لتجنيب الأزواج المشاكل التي تؤدي إلى الطلاق.

شبكة "سي إن إن" الأمريكية أوردت في تقرير لها، جملة من النصائح التي جمعتها من المعالجين، وعلماء النفس السريريين والأشخاص المتزوجين، حول كيفية التأكد من أن علاقة الزواج ليست ضحية لوباء فيروس كورونا.

وتلخصت النصائح بأن للتواصل أهمية بالغة، ويجب على الزوجين أن يتواصلا فيما بينهما، ويجب أن يتفاعل الشريك مع شريكته، وإن لم يستطع يحاول وضع سماعات الرأس والتأمل، أو الجلوس بهدوء في زاوية.

وكان من بين النصائح أنه "دع الأمور سلسة، واعتمِد التباعد الاجتماعي الذي أوصت به الحكومة"، واعتماد روتين يومي يتعلق بممارسة أعمال منزلية على سبيل المثال، والتركيز على الأشياء الصغيرة.

ما أوردته الشبكة الأمريكية الشهيرة دليل كبير على أن الحجر المنزلي سيكون سبباً لاندلاع المشاكل بين الأزواج؛ وقد ينتهي بالطلاق.

لكن هذا لم يحصل في الكويت، التي على الرغم من أن أسباب الطرق فيها عديدة فإن كثيراً منها أسباب بسيطة وغريبة، وقد سجلت محاكم هذا البلد الخليجي زيجات لم تستمر إلا عدة أيام أو ربما دقائق.

7800 حالة طلاق

تفيد الإحصاءات الرسمية بأن الكويت في عام 2019 سجلت 7800 حالة طلاق، بمعدل 21-22 حالة طلاق يومياً، في حين شهدت 13800 حالة زواج بمعدل 38 حالة يومياً.

وبحسب بيان لوزارة العدل الكويتية، فإن عدد حالات الطلاق  في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019، بلغ 2695 حالة، بمعدل 29 حالة طلاق يومياً.

وبالعودة إلى العام الجاري، وبعد مرور أكثر من 40 يوماً على تسجيل الكويت أول إصابة بفيروس "كورونا المستجد"، واتخاذها إجراءات احترازية مشددة لمواجهته، كان منها حظر التجول وإجبار المواطنين على التزام الحجر المنزلي الطوعي، لم تسجل البلاد أي حالة طلاق.

جدير بالذكر أن عدد مصابي فيروس كورونا في الكويت، حتى السبت 4 أبريل 2020، بلغ 479 حالة، وقد شُفيت 93 حالة، إضافة إلى حالة وفاة وحيدة، وفق أرقام وزارة الصحة.

واتخذت البلاد عديداً من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس؛ كان من بينها حظر التجول، ومنع التجمعات، وإيقاف الدراسة.

وينتشر الفيروس اليوم في دول العالم باستثناء دول قليلة، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد في إيطاليا وإسبانيا والصين وإيران وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، ومن ضمنها صلوات الجمعة والجماعة.

مكة المكرمة