لبنان يعلن "حالة طوارئ" لتخفيف معاناة النازحين السوريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JaWXj
توجيهات الوزير تهدف إلى تقديم المساعدة اللازمة للاجئين

توجيهات الوزير تهدف إلى تقديم المساعدة اللازمة للاجئين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 15-01-2019 الساعة 22:32

أعلن وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، الثلاثاء، "حالة طوارئ بلدية" لتخفيف معاناة النازحين السوريين خلال العاصفة المتوقع اشتدادها خلال الساعات والأيام المقبلة.

وقال بيان للداخلية: إن "الوزير أعطى توجيهاته إلى المحافظين في جميع المناطق اللبنانية الإيعاز إلى البلديات التي تتواجد ضمن نطاقها مخيمات للنازحين السوريين، إعلان حالة طوارئ بلدية".

وأشار البيان إلى أن توجيهات الوزير تهدف إلى تقديم المساعدة اللازمة لتخفيف معاناتهم، وتأمين الاحتياجات اللازمة لهم.

وأوصى الوزير بالتواصل الدائم مع غرف عمليات الدفاع المدني، و"الصليب الأحمر" اللبناني، وذلك خلال العاصفة المقبلة، وموجة الصقيع المتوقعة خلال الساعات والأيام المقبلة، حسب توقعات مصلحة الأرصاد الجوية، وفقاً لوكالة "الأناضول".

وتوقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية اللبنانية، الثلاثاء، أن يكون الطقس الأربعاء غائماً فجراً مع رياح شديدة يرتفع معها موج البحر (بين 6 و7 أمتار).

وقالت إن أمطاراً غزيرةً ستتساقط اعتباراً من الظهر مع زخات من البرد، مصحوبةً بعواصف رعدية تؤدي إلى تشكل السيول وانجرافات في التربة.

وتنبأت بتساقط الثلوج بدءاً من ارتفاع 1300 متر، ويتدنى مستوى تساقطها مع الانخفاض التدريجي لدرجات الحرارة خلال المساء لتصل إلى 500 متر خاصة في الداخل.

ويقدر لبنان عدد السوريين اللاجئين على أراضيه، من جراء الحرب المستمرة بهذا البلد منذ عام 2011، بنحو مليون ونصف المليون، في حين تقول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنهم أقل من مليون.

وكانت مؤسسة قطر الخيرية قد تمكنت، مساء الثلاثاء، من تجاوز التبرعات المقررة لحملة " أغيثوا عرسال"، الهادفة لإغاثة اللاجئين السوريين شمالي لبنان، بعد تضرر الآلاف منهم من جراء موجة البرد التي ضربت مخيماتهم.

وحتى الساعة التاسعة والنصف مساءً بتوقيت الدوحة، وبعد قرابة ساعتين من إطلاق الحملة، أعلنت "قطر الخيرية" جمع قرابة 6.5 مليون دولار، لتتجاوز 5.5 مليون سعت لجمعها، في حين تبرع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بمبلغ 50 مليون دولار.

مكة المكرمة