للبصل عيد.. في سويسرا

يختلف المؤرخون حول خلفية هذا العيد

يختلف المؤرخون حول خلفية هذا العيد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 24-11-2014 الساعة 22:50


مع الساعات الأولى من فجر آخر يوم اثنين في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام، تتحول العاصمة السويسرية برن إلى عاصمة للبصل، في عيد سنوي يحمل اسم "سوق البصل" هو في واقع الأمر عيدٌ يُحتفى فيه بالبصل، وكأنه ملك الخضروات وخير ما أنبتت المزارع.

وتُعطل في هذا اليوم مدارس العاصمة الابتدائية لنصف يوم لتُشد الرحال إلى هذا العيد، ويتم تحويل مسار المواصلات العامة التي تخترق وسط المدينة، وتُسيَّرُ فيه قطارات خاصة من مختلف أنحاء سويسرا للوصول إلى العاصمة في وقت مبكر من اليوم للمشاركة في هذا العيد، الذي تحرص نشرات الأخبار الرسمية على التنبيه ببدايته ونهاية فعالياته.

يتحول وسط المدينة في هذا اليوم إلى ساحة كبيرة تجمع كل ما له علاقة بالبصل، وقد يظن المرء أنه سيرى أجولة وصناديق معبأة بالبصل ومشبعة بغبار المزارع وطينها، إلا أن العكس تماماً هو ما يراه الزائر، بحسب مراسل الأناضول.

بصل وثوم في أبهى زينة إنتاجاً وديكوراً. وطعام مختلف أنواعه ولكنه دائماً يحتوي البصل، مثل فطائر البصل وفطائر بالجبنة والبصل، وحساء البصل، وبيتزا البصل خصيصاً لهذا اليوم، وقد يندهش الزائر كثيراً إذا رأى وجبة للتفاح أو البرقوق بالبصل.

يختلف المؤرخون حول خلفية هذا العيد، فمنهم من يعيده إلى بدايات القرن الخامس عشر، حيث قرر فلاحو منطقة برن وقتها فتح أسواقهم في هذا الوقت من كل عام للفلاحين من مقاطعة فريبور جنوبي المدينة، شكراً لهم على دعمهم في مواجهة حريق هائل تعرضت له مزارع برن آنذاك.

في حين يذهب فريق ثانٍ من المؤرخين إلى أن هذا العيد يرجع إلى منتصف القرن الخامس عشر، كمكافأة من سكان برن لسكان فريبور على دعمهم في حربهم ضد جنود دوقية بروغونيا الفرنسية، والتي كانت تهيمن على الكثير من المناطق السويسرية التي كانت تسعى إلى الاستقلال والانضمام إلى الاتحاد السويسري الذي كان ناشئاً وقتها.

لكن المؤرخين ينظرون إلى هاتين الروايتين على أنهما مستوحاتان من القصص الشعبية وليس لهما أسانيد تاريخية مكتوبة موثقة، لذا اعتمد أغلب المؤرخين الرواية القائلة بأن هذا العيد يرجع الى منتصف القرن التاسع عشر، مع ازدياد الاحتفالات الشعبية في المنطقة الواصلة بين جنوب ألمانيا ووسط سويسرا والمسماة وقتها بأعياد "مارتيتي" تيمناً بذكرى وفاة قديس ذاع صيته منذ القرن الرابع الميلادي يُدعى "مارتين التوروسي"، وتوارثت تلك المناطق تقليد الاحتفال به كنوع من الاستعداد للاحتفال بأعياد الميلاد في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر/ كانون الأول من كل عام.

(الأناضول)

مكة المكرمة