لماذا يريد نصف الشعبين السوداني والأردني الهجرة؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2BAzQW

الولايات المتحدة وكندا أفضل وجهتين للهجرة لدى الشعبين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-08-2019 الساعة 23:55

كشف استطلاع أن قرابة نصف الشعبين السوداني والأردني فكروا بالهجرة من بلدانهم بسبب انتشار الفساد والأوضاع الاقتصادية.

وأظهر استطلاع "مقياس الديمقراطية العربي" الذي عمل عليه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية لعام (2018-2019)، أنّ 45% من الأردنيين فكروا أو يفكرون في الهجرة إلى خارج الأردن، بحسب ما ذكرت وكالة "عمون" المحلية اليوم الثلاثاء.

فيما حل السودان في المرتبة الأولى عربياً بين الشعوب التي تفكر بالهجرة، إذ بلغت نسبتهم 50%، بحسب الاستطلاع.

وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية وكندا بالمراتب الأولى بين الدول المفضَّلة للهجرة عند 40%، تلتها دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 31%، ثم أوروبا بنسبة 16%.

ولفت الاستطلاع إلى أنّ المملكة الأردنية ضمن أعلى 5 دول عربية يعتقد المواطنون بأن الفساد منتشر بها بنسبة 89% من المستطلعين، فيما توزعت المراتب الباقية على العراق، ولبنان، وليبيا، وفلسطين.

واعتبر 71% من الأردنيين أنّ التحدي الأهم الذي يواجه بلادهم اليوم هو الوضع الاقتصادي العام، تلاه تحدي الفساد المالي والإداري.

كما بينت النتائج أن 70% من الأردنيين يوافقون على تخصيص مقاعد للنساء في المناصب المنتخبة، وتربع السودان على رأس هذه القائمة بنسبة 79%، والعراق ثانياً بـ78%، فيما سجلت الجزائر أدنى مستوى بنسبة 50%.

وأشارت الدراسة إلى أنّ أكثر من ربع الأردنيين أفادوا بأنهم مهتمون بالسياسة بشكل عام، وتعكس البيانات تراجعاً ملحوظاً بالاهتمام بالسياسة بين عامي 2011 و 2018.

ويعتقد 72% أن الديمقراطية أفضل من أي نظام آخر للحكم، وكانت أهم سمة للديمقراطية بالنسبة للمبحوثين أن تضمن الحكومة توفير فرص عمل للجميع، تليها ضمان تطبيق القانون والنظام العام، ثم حرية وسائل الإعلام في انتقاد الحكومة، وتنافس الأحزاب السياسية بشكل عادل في الانتخابات.

وأكد 47% من الأردنيين المستطلعين أنهم يعتمدون على وسائل التواصل الاجتماعي كمصدر أساسي للأخبار، وأعرب 31% منهم عن ثقتهم بالمعلومات التي تقدمها وسائل التواصل أكثر من تلك التي تقدمها الصحف والبرامج الإخبارية التلفزيونية"، فيما يثق في لبنان 52% من المستطلعين بوسائل التواصل، و46% في مصر، و29% في اليمن.

ويعيش الأردن أزمات اقتصادية متتابعة أدت إلى احتجاجات واسعة واعتصامات، انطلقت في ديسمبر الماضي بالعاصمة عمان، وكانت الاحتجاجات تدور حول فرض قانون ضريبة الدخل الذي ألغي فيما بعد.

فيما شهد السودان احتجاجات واسعة منذ 19 ديسمبر الماضي، نددت بالغلاء والأوضاع الاقتصادية المتردية، ثم أدى العنف إلى المطالبة برحيل البشير إلى أن عزله الجيش في أبريل الماضي، واستلم المجلس العسكري الانتقالي الحكم في البلاد.

مكة المكرمة