لمن يعملون عن بُعد.. إليكم هذه النصائح المهمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AaVzRa

تداعيات فيروس كورونا انعكست على الأعمال بشكل كبير

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-04-2020 الساعة 15:00

لا يتوقف الحديث عن أن العالم بعد جائحة "كورونا" لن يكون كما كان قبلها، الأمر الذي يفرض على الناس وضع خطط مستقبلية تقوم على الاستفادة من الأضرار التي ألحقها الوباء بكافة مناحي الحياة.

ويجتهد الشباب لتعلم الدروس من هذه الأزمة التي هزت أركان الحياة اليومية والعملية، ووضعت كافة الخطط على المحك، ووجهت أنظار كثيرين إلى أمور لم تكن في حساباتهم قبلها.

وثمة دروس أساسية ينبغي على الشباب في منطقة الخليج العربي أن ينتبهوا لها وأن يستخلصوها من هذه الجائحة حتى يمكنهم العبور منها إلى حياة عملية أكثر نجاحاً وتميزاً.

وكغيرهم من الشعوب، منحت الأزمة الخليجيين فرصة البقاء في البيت لفترة طويلة خلال فترة العزل الطوعي، ما حفز كثيرين منهم على الاهتمام بالقراءة والرياضة المنزلية، بل وعلى المشاركة في واجبات منزلية لم يكونوا يشاركون بها قبل ذلك.

كما فرضت الأزمة آلية العمل عن بعد، ومن المتوقع أن يتجه قطاع كبير من المؤسسات حول العالم لتشغيل موظفين عن بعد خلال فترة ما بعد كورونا، ولكي تتمكن من التعايش مع هذا المستجد والاستفادة منه فعليك معرفة بعض النصائح التي قدمها المتخصصون في هذا الشأن.

تحديات العمل عن بعد

لقد غيرت أزمة كورونا طبيعة الحياة العملية؛ بعدما وجد الموظفون أنفسهم يعملون من بيوتهم وربما من غرف نومهم وهم محاطون بالأهل، ولا سيما الأطفال الذين يأتون على جزء كبير من التركيز، الأمر الذي يقلل من إنتاجيتك.

ومن دون شك فإن العمل من المنزل يضع الموظفين أمام تحديات كبيرة، الأمر الذي يفرض معرفة الاستراتيجيات التي تمكننا من الإبقاء على مكانتنا في العمل خلال الوضع الجديد.

ويعتبر الشعور بالإرهاق وعدم التركيز من أبرز التحديات التي يواجهها الموظفون الذين يعملون من بيوتهم، ولكي تتخلص من هذه المشلكة فإن المتخصصين ينصحون بالابتعاد عن العمل من الفراش؛ لأن هذا الأمر يجعل الإنسان "يجني على نفسه"، كما تقول عاملة النوم كاثرين بينكهام. كما أنه من اللازم إيجاد حد فاصل بين ما هو شخصي وما هو عملي خلال عملك من البيت.

أمر آخر أكدته الدراسات وهو أن الإفراط في الوجود على الإنترنت والتعرض الكبير للضوء الصادر من الشاشات قد يفسد الإيقاع اليومي للجسد ويربكه، ويؤثر سلباً على صحتنا الجسدية والنفسية والعقلية.

لذلك فإن من الأفضل الحصول على فترات استراحة؛ لأن العقل يفقد قدرته على التركيز والابتكار بعد مرور 90 دقيقة، لذلك احرص على الابتعاد عن الحاسب الإلكتروني عدة دقائق، اذهب لشرب الماء، أو تحدث مع أفراد عائلتك، ولا تنسَ الاهتمام بالطعام الصحي والابتعاد عن مسببات القلق.

الاجتماعات عن بعد

وليس خافياً أن غالبية المؤسسات الخليجية اضطرت، كغيرها من المؤسسات العالمية، لإجراء الاجتماعات عن بعد؛ بسبب الإجراءات الوقائية المفروضة التي تمنع التجمعات.

لذلك فإنك قد تجد نفسك مضطراً لإجراء اجتماعات مع زملائك في العمل عن طريق مكالمة الفيديو الجماعية، وهو ما يحتم عليك الإلمام ببعض الأمور المتعلقة بسلوكيات هذا النوع من الاجتماعات، سواء التي يجب اتباعها أو تلك التي يجب تجنبها.

وإذا كنت مقبلاً على اجتماع عن بعد فإن أول ما يتحتم عليك فعله هو التحقق من سلامة وقوة شبكة الإنترنت، والتأكد من أنك لن تواجه مشكلة انقطاع الاتصال أثناء الاجتماع، كما أن عليك التحقق من فعالية المايكروفون والكاميرا وباقي المعدات الأخرى المتعلقة بمكالمات الفيديو.

وقبل البدء أيضاً عليك توفير مكان هادئ ويتسم بالخصوصية؛ لأن هذا سيمكنك من الحفاظ على انتباهك وتركيزك، وحتى لا تشتت زملاءك المشاركين في الاجتماع.

وفي حال لم يتح لك هذا المكان الهادئ ووجدت نفسك مضطراً للجلوس في غرفة فوضوية نوعاً ما أو كانت تفاصيلها غير ملائمة للاجتماع وستظهرك بمظهر الشخص غير المهتم فإن منصات مثل "زووم" تمنحك فرصة اختيار خلفية افتراضية عوضاً عن الظهور داخل غرفتك، وكذلك يقدم كل من "سكايب" و"مايكروسوفت تيم" خلفيات ضبابية تخفي ما وراءك.

ويشدد الخبراء على أن المكالمات والاجتماعات التي تعقد عبر تقنية الفيديو تكشف للآخرين تركيزك من عدمه، وتظهر مدى انخراطك فيما يقوله المشاركون، لذلك حاول ألا تتململ أو تتحرك أو تحدق في مكان آخر بينما يتحدث شخص آخر.

وينصح الخبراء بعدم الانشغال عن الاجتماع بأي شيء آخر، لكنهم يقولون إنه لا مشكلة في تدوين الملاحظات حول المحتوى الذي يجري مناقشته خلال الاجتماع.

وقبل بدء مكالمات فيديو جماعية مع زملائك في العمل أو مع مديريك فمن الأفضل أن ترتدي ملابس رسمية، والالتزام بقواعد الزي التي تسنّها شركتك، على الأقل في المنطقة العلوية من الجسد التي تظهر أمام الكاميرا.

وعندما يقوم أحد زملائك أو الأطراف الآخرين بالحديث خلال الاجتماع المرئي فمن الأفضل أن تغلق الميكروفون الخاص بك أو تكتم الصوت، خاصة إذا كنت تخطط لتناول الطعام أثناء الاجتماع، أو إذا كان أحد أفراد أسرتك يتحدث إليك، وكذلك إذا كنت في مكان ليس هادئاً أو به أصوات قد تشتت زملاءك أثناء العمل.

ومن المهم جداً أن تراعي عدم مقاطعة زملائك أو التحدث وهم يتكلمون، وأن تؤجل ما لديك من أفكار أو أسئلة حتى تسنح لك فرصة التحدث، ومن الأفضل أن تدون ملاحظاتك وأسئلتك من أجل طرحها ومناقشتها بعد انتهاء زملائك من التحدث.

كن مستعداً للبحث عن وظيفة

يقول متخصصون إن العمل عند بعد يصعب القدرة على التركيز، وربما يؤثر التباعد الاجتماعي سلباً على شبكة المعارف والعلاقات، ومع ذلك فإنهم يؤكدون ضرورة الاستعداد للعثور على فرص ووظائف أفضل؛ وذلك عبر جملة من الأمور التي يمكن الاستفادة من الحجر المنزلي في تعلمها.

عندما ترغب في الحصول على وظيفة فإن أرباب العمل سيرغبون في معرفة أنك حافظت (خلال أزمة كورونا) على مهاراتك وخبراتك وشبكتك الحالية، وربما سوف يودون معرفة ما إذا كنت قد حصلت على دورات تدريب عبر الإنترنت، أو قمت بأي أعمال تطوعية عن بعد، أو أجريت أي نشاط يعزز مهاراتك ويكسبك المزيد من الخبرات.

أما إذا كنت موظفاً بالفعل وتسعى للحصول على وظيفة أفضل فربما يرغب المديرون المحتملون في معرفة ما إذا كان يمكن الاعتماد عليك في أوقات الأزمات أم لا. لذلك عليك استغلال هذه الفترة جيداً، وتحديد أفضل الأمور التي تساعدك على تعزيز مهاراتك وتجعلك أكثر تميزاً، مع توثيقها كي تستخدمها فيما بعد للعثور على وظيفة أفضل.

بداية عليك تجهيز عينات من الأعمال التي قمت بها خلال أزمة كورونا، وفي بعض الأحيان قد يطلب منك المديرون المحتملون اختبارات مهارات، أو ربما يطرحون عليك مجموعة من الأسئلة، كما أن عليك الاستعداد جيداً لمقابلات الفيديو، خاصة أنها مختلفة تماماً عن المقابلات التي تحدث وجهاً لوجه.

لذا عليك استغلال فترة الحجر الصحي للتدرب على مقابلات الفيديو (سواء المباشرة أو المسجلة)، والتعود على التحدث أمام الكاميرات بتلقائية، وربما سيكون من الجيد تسجيل مقابلة فيديو من البداية للنهاية كمحاكاة للمقابلات المسجلة التي قد يطلب منك القيام بها.

قد تجد نفسك أيضاً مطالباً بإجراء مقابلة عمل عبر الهاتف، لذلك عليك الاستعداد لهذا جيداً وبطريقة مميزة ومنفصلة، خاصة أنها تختلف عن مقابلات الفيديو بأنها تعتمد على الصوت فقط، وتفتقر إلى تعبيرات الوجه التي يوفرها لك الفيديو، لذلك عليك أن تعرف كيفية استخدام صوتك بأفضل طريقة.

أفضل طريقة لتحضير نفسك لهذه المقابلات هي إجراء مقابلات هاتفية وهمية، ويمكنك أيضاً القيام ببعض التمارين بمفردك من خلال تسجيل الإجابات والأسئلة في بريدك الصوتي.

كثير من الباحثين عن وظائف ينتظرون حتى اللحظة الأخيرة لإعداد قائمة تتضمن أفضل المراجع المهنية، وهذا خطأ قاتل؛ لأن هذه الخطوة تحتاج الكثير من الوقت والجهد، لذلك حاول القيام بها الآن مستغلاً الوقت المتاح خلال الحجر.

ولتوفير مراجع مهنية يجب القيام بعدة خطوات؛ أولها وأهمها تحديد أفضل الأشخاص الذين تعتمد عليهم في العثور على وظيفة جديدة، وكذلك ستحتاج إلى إعلامهم بأنك ستستخدم أرقامهم أو بريدهم الإلكتروني، وأنك سوف ترفقها في طلب التقدم للوظيفة لكي يكونوا مستعدين لذلك، ولكي تضمن أنت أنك وفرت هذا المراجع.

مكة المكرمة